12:53 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فرض الاتحاد الأوروبي حزمة جديدة من العقوبات على شركات بيلاروسيا اتهمها بـ"انتهاك حقوق الإنسان ودعم السلطات"، وفق القائمة الثالثة للعقوبات المنشورة في مجلة الاتحاد الأوروبي الرسمية.

    وأعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، قائمة العقوبات الثالثة المناهضة لبيلاروسيا، والتي تدخل حيز التنفيذ من تاريخ نشرها. 

    ومن بين الأفراد الذين تم معاقبتهم بموجب العقوبات الجديدة رئيس الشركة الوطنية للتلفزيون والإذاعة الحكومية في بيلاروسيا إيفان إيسمونت، وكذلك الرئيس السابق للجنة التنفيذية لمدينة مينسك نائب رئيس الوزراء أناتولي سيفاك. 

    وفقا للوثيقة، فإن شركة "بيلتيخ إكسبورت" هي شركة خاصة "ترتبط ارتباطًا وثيقًا بوزارة الدفاع البيلاروسية". وأوضح الاتحاد الأوروبي أن هذه الشركة تستفيد من الحكومة البيلاروسية وتدعمها. 

    ووفقًا للاتحاد الأوروبي، فإن شركة تكنولوجيا المعلومات "ساينيسيس" توفر للسلطات البيلاروسية منبرًا للمراقبة، مما يسمح بتحليل مواد الفيديو، بما في ذلك التعرف على الوجوه، وبالتالي المساعدة في قمع المجتمع المدني والمعارضة الديمقراطية".

    وفرض الاتحاد الأوروبي، في السادس من الشهر الماضي، وبصورة رسمية حزمة عقوبات فردية ضد بيلاروس تتضمن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لولكاشينكو، وذلك وفقا لوثيقة نشرها الاتحاد الأوروبي.

    وتضمنت حزمة العقوبات أيضا نجل رئيس بيلاروس و13 شخصا آخرين.

    وتتضمن العقوبات منع الأشخاص المدرجين في القائمة من السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي، كما تتضمن تجميد أصولهم في الاتحاد الأوروبي إن وجدت.

    ويعتبر الاتحاد الأوروبي رئيس بيلاروس، ألكسندر لوكاشينكو، مسؤولا عن القمع قبل وبعد الانتخابات الرئاسية في عام 2020، ضد المرشحين الرئاسيين من المعارضة والمتظاهرين السلميين، وترهيب الصحفيين.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على الرئيس البيلاروسي
    الاتحاد الأوروبي يدين وفاة مواطن بيلاروسي على يد قوات الشرطة
    الخارجية البيلاروسية: مينسك ستضم ممثلين عن الاتحاد الأوروبي في قائمة العقوبات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook