15:42 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال كاظم غريب آبادي، مندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية، إن عنوان خبر وكالة رويترز للانباء بخصوص تصريحات مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعد بشكل ماكر ومضلل.

    وأكد كاظم في حوار مع وكالة تسنيم الإيرانية أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية لم يقل إن إحياء الاتفاق النووي بحاجة إلى اتفاق جديد.

    وكان الأرجنتيني رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، قد صرح في مقابلة مع وكالة رويترز نشرتها أمس الخميس قائلا: إن إحياء الصفقة النووية مع إيران في عهد الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن سيحتاج إلى إبرام اتفاق جديد.

    وأشار غروسي إلى أن مخالفات إيران لبنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بينها ومجموعة 5+1 أكثر مما يمكن التراجع عنه بسرعة، مضيفا: "لا أستطيع أن أتخيل أنهم سيقولون ببساطة: "سنعود للمربع الأول"، لأن المربع الأول لم يعد له وجود".

    هذه التصريحات أثارت ردود فعل رسمية إيرانية حيث نقلت رويترز أيضا رفض سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الجمعة تصريحات غروسي.

    وكتب كاظم غريب آبادي نفسه عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "طرح أي تقييم لكيفية تنفيذ الالتزامات يتجاوز تماما تفويض الوكالة وينبغي تجنبه... لعبت الوكالة دورها خلال المفاوضات حول الاتفاق النووي".

    وفي حواره مع وكالة "تسنيم" التي نشرته اليوم السيت قال أبادي: "إن مدير عام الوكالة لم يقل مثل هذا الشيء، ومن حيث المبدأ لا يمكن للوكالة الدخول في هذه المجالات".

    وأكد على أن "عنوان خبر رويترز أعد بشكل ماكر ومضلل، عنوان الخبر مختلف تماماً عن نصه الذي يعكس أجزاءً من تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية".

    وتابع، المدير العام قال إنه من أجل اتخاذ الترتيبات اللازمة في سياق انعكاس الإجراءات الإيرانية في حال إحياء الاتفاق النووي، هناك حاجة إلى بروتوكول أو تفاهم أو اتفاق أو وثيقة ضمن الوكالة.

    وأشار أبادي إلى حديثه اليوم مع مدير عام الوكالة، مضيفاً، "غروسي قال في هذا الحديث إنه لم يشر إلى الحاجة إلى اتفاق جديد، ونص تصريحاته واضح في هذا الصدد، وكانت تصريحاته ضمن مجال الوكالة".

    واتفق أبادي مع ضرورة وجود وثيقة قائلا: "بالطبع، المدير العام قال إن هناك حاجة إلى وثيقة للوكالة في حالة إحياء الاتفاق النووي، ليس بالضرورة أن يكون لها أساس فني وقانوني ، وتم بالأمس إظهار رد الفعل اللازم في هذا الصدد".

    وتأسف أبادي قائلا: "لسوء الحظ، فإن وسائل الإعلام مثل رويترز تتبع أجندتها السياسية الخاصة بها ومن خلال هذا تنتهك المبادئ المهنية والإعلامية أيضا".

    وكان الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن قد صرح سابقا بأن الولايات المتحدة ستعاود الانضمام إلى الاتفاق "إذا عادت إيران للامتثال الصارم" بشروط الاتفاق.

    وبعد انسحاب الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق في 2018 وإعادة فرض العقوبات الأمريكية، ردت إيران بخرق العديد من قيود الاتفاق، حسب وسائل إعلامية.

    وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، مهندس الاتفاق النووي المبرم مع القوى الست الكبرى، مرارا إن الخطوات التي اتخذتها طهران يمكن التراجع عنها إذا رفعت الولايات المتحدة العقوبات واحترمت الاتفاق بالكامل.

     

     

    انظر أيضا:

    طهران: وزراء خارجية دول الاتفاق النووي يعقدون اجتماعا الأسبوع المقبل
    روحاني: واثق بعودة أمريكا للاتفاق النووي وأنها سترفع العقوبات عن طهران
    الخارجية الإيرانية: انعقاد لجنة الاتفاق النووي المشتركة اليوم عبر تقنية الفيديو
    مسؤول إيراني: إحياء الاتفاق النووي ليس بحاجة إلى وثيقة منفصلة
    الكلمات الدلالية:
    ترامب, جو بايدن, الاتفاق النووي, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook