11:17 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دفع الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا، أمس الجمعة، غرامة قدرها 3500 دولار بسبب عدم استخدامه الكمامة.

    وأفادت وكالة "رويترز" أن السلطات الصحية في تشيلي فرضت غرامة مالية قدرها 3500 دولار على رئيس البلاد، بعد أن التقط صورة سلفي مع امرأة دون كمامة.

    وأضافت الصحيفة أن الرئيس بينيرا قدم اعتذاره وسلم نفسه للسلطات بعد وقت قصير من ظهور السلفي على مواقع التواصل الاجتماعي في أوائل كانون الأول/ديسمبر، موضحا أنه كان يسير بمفرده على طول الشاطئ بالقرب من منزله في مدينة كاشاجوا الساحلية الفاخرة، عندما تعرفت عليه امرأة وطلبت صورة معه.

    وتُظهر الصورة الرئيس والمرأة يقفان بالقرب من بعضهما البعض في يوم مشمس ولا يرتديان أقنعة.

    وأثار "بينيرا" الجدل في الماضي بالظهور في حفل بيتزا في ليلة تفجرت فيها احتجاجات على عدم المساواة في سانتياغو العام الماضي، وشوهد في وقت لاحق وهو يلتقط الصور في الساحة التي كانت محور المظاهرات، بعد أن أجبر الوباء المتظاهرين على البقاء في منازلهم.

    وتعتمد تشيلي قواعد صارمة بشأن ارتداء الكمامات في جميع الأماكن العامة، وتخالف على الانتهاكات بعقوبات تشمل الغرامات وحتى السجن.

    وأبلغت تشيلي عن 581،135 حالة إصابة بالفيروس منذ بدء تفشي المرض في مارس ، و 16051 حالة وفاة بسبب المرض.

    انظر أيضا:

    استقالة وزير داخلية تشيلي بسبب وحشية الشرطة
    زلزال بقوة 6 درجات يضرب شمالي تشيلي
    الكلمات الدلالية:
    غرامة, فيروس كورونا, قناع, تشيلي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook