19:09 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو)، اليوم السبت، أنّه يفحص أنظمته الدفاعية، في أعقاب الهجوم الإلكتروني الذي استهدف الولايات المتحدة.

    ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول في الحلف، أن خبراء يواصلون تقييم شبكات الكمبيوتر الخاصة بالحلف لتحديد وتخفيف أي مخاطر محتملة.

    وأوضح المسؤول الذي لم يتم الكشف عن هويته أنه لم يتم العثور على أي دليل على وجود خطر ضد شبكات الحلف.

    وأشار المسؤول إلى أن الحلف لديه فرق رد سريع إلكتروني، في حالة جاهزية على مدار اليوم لمساعدة أعضاء الناتو.

    وتأتي تصريحات المسئول في الوقت الذي تتحدث فيه تقارير إخبارية عما يوصف بأنه أخطر هجوم سيبراني في تاريخ الولايات المتحدة.

    وأظهر تحليل لسجلات الإنترنت، اطلعت عليه وكالة "رويترز" أن متسللين اخترقوا أنظمة شركة أمريكية لتقديم خدمات الإنترنت وحكومة محلية في ولاية أريزونا، في إطار حملة تجسس إلكتروني واسعة النطاق جرى الكشف عنها هذا الأسبوع.

    وكانت عملية الاختراق التي تسللت إلى برمجيات إدارة شبكة عامة طورتها شركة (سولار-ويندز كورب) تستهدف الوصول إلى مجموعة من الوكالات الحكومية الأمريكية.

    وتلك العملية واحدة من أكبر عمليات الاختراق الإلكتروني على الإطلاق التي كُشف النقاب عنها ودفعت الفرق الأمنية حول العالم للمسارعة لاحتواء الأضرار الناجمة عنها.

    وتظهر السجلات أن وزارات الدفاع والخارجية والداخلية كانت من بين أهداف عملية الاختراق بين مؤسسات ومنظمات أخرى في الولايات المتحدة.

    ولم يتضح إن كانت عملية الاختراق قد نجحت بالفعل في الحصول على أي معلومات حساسة.

    انظر أيضا:

    الخارجية الفرنسية تعليقا على هجوم ميناء جدة: نستنكر الاعتداء على البنى التحتية
    البيت الأبيض: واشنطن تتخذ الخطوات اللازمة عقب هجوم إلكتروني واسع النطاق
    مايكروسوفت تعترف باختراق أنظمتها في الهجوم السيبراني "الأخطر على أمريكا"
    الكلمات الدلالية:
    الناتو, الولايات المتحدة, هجوم إلكتروني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook