04:15 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتهمت حكومة جمهورية أفريقيا الوسطى الرئيس السابق للبلاد بالتآمر للقيام بانقلاب، بعد أن رفضت المحكمة العليا في البلاد ترشحه.  

    وقالت الحكومة في بيان اليوم السبت إن الرئيس السابق فرانسوا بوزيز خطط مع أفراد من أسرته وعدد من الجماعات المسلحة لمهاجمة بلدتين قرب العاصمة، بانجي، بحسب رويترز. 

    وأضاف البيان أن بوزيز حشد رجالا في ضواحي بلدة بوسيمبيلي وخطط للتقدم في مسيرة إلى بانجي.

    وقال المتحدث باسم الحكومة، أنجي ماكسيم كازاجي، في بث عبر التلفزيون الوطني "إنها محاولة انقلاب واضحة".

    يأتي ذلك مع تصاعد التوتر السياسي والعنف في البلاد قبل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها نهاية الشهر الجاري.

    يشار إلى أنه في عام 2013، تصاعدت المصادمات بين الجماعات المسيحية والإسلامية في جمهورية أفريقيا الوسطى فور الإطاحة بالرئيس فرانسوا بوزيزي، الذي ترأس البلاد منذ عام 2003. 

    وأعلن زعيم تحالف "سيليكا" الإسلامي، ميشيل جوتوديا، نفسه رئيسا، وتولى السلطة في البلاد، إلا أن القمة الاستثنائية للجماعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا، التي عقدت مطلع عام 2014، حثت زعيم "سيليكا" على الاستقالة، ما دفعه لمغادرة البلاد إلى دولة بنين.

    انظر أيضا:

    طائرة روسية تحمل مساعدات إنسانية تصل إلى جمهورية أفريقيا الوسطى
    روسيا تسلم جمهورية أفريقيا الوسطى 10 مركبات استطلاع
    رئيس وزراء أفريقيا الوسطى يتوجه إلى موسكو في زيارة عمل
    مجلس الأمن يمدد حظر تصدير السلاح إلى إفريقيا الوسطى عاما
    الكلمات الدلالية:
    انقلاب, أفريقيا الوسطى
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook