18:51 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، إن أحدا من المسؤولين الإيرانيين لم يلتق ممثلا عن بايدن  في مسقط كما أشيع.

    وحسب "إرم نيوز" فقد أكد زاده أن التقارير التي تحدثت عن إرسال طهران رسالة لإدارة بايدن غير صحيحة.

    وقال: "لم نرسل أي رسائل إلى الإدارة الأمريكية الجديدة، ولم نستقبل كذلك"، حسب تصريحاته لجريدة "همشري" الإيرانية.

    وكانت تقارير إخبارية قد تحدثت عن لقاء جمع مساعد وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، وأحد مندوبي الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، في العاصمة العُمانية مسقط.

    وعن التوقعات من بايدن قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: "تصريحات جو بايدن تختلف ظاهريا عن دونالد ترامب، ولكن يجب أن ننتظر الخطوات العملية للإدارة الأمريكية الجديدة، وهل ستتحول هذه التصريحات إلى أسلوب وخطوات عملية على أرض الواقع أم لا".

    وعن طلبات بعض الدول العربية بحضور أي محادثات تتعلق بالملف النووي الإيراني قال زاده: "سياستنا لم تتغير، ونؤكد منذ اليوم الأول أن جيراننا أولوية لدينا، ونحن نرحب بأي حوار يختص بأمورنا المتبادلة، بينما الاتفاق النووي أمر يخص إيران وحدها، كونه أمنًا قوميًا"

    يذكر أن حديثا قد تصاعد مؤخرا عن تحوّل قد تشهده العلاقات بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، في عهد إدارة الرئيس الجديد، جو بايدن، بينما وإلى الآن لم تتخل واشنطن عن العقوبات ضد طهران.

    انظر أيضا:

    متحدث باسم الخارجية الإيرانية: عرض ترامب بالتفاوض يتناقض مع أفعاله
    مودعا وسائل الإعلام... المتحدث باسم الخارجية الإيرانية يغادر منصبه
    الخارجية الإيرانية: انعقاد لجنة الاتفاق النووي المشتركة اليوم عبر تقنية الفيديو
    المتحدث باسم الخارجية: الانتخابات هي صوت الشعب الإيراني
    الكلمات الدلالية:
    جو بايدن, أخبار الاتفاق النووي, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook