17:33 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام فرنسية، صباح اليوم الأربعاء، بأن 3 من رجال الشرطة قتلوا وأصيب رابع في إطلاق نار وقع داخل مقاطعة "بوي دى دوم" وسط فرنسا.

    وقالت وكالة "فرانس برس" إن 3 من عناصر الشرطة الفرنسية قتلوا وأصيب رابع برصاص رجل يبلغ 48 عاما أثناء محاولتهم إنقاذ سيدة على سطح أحد المنازل بعد بلاغ عن عنف منزلي ضد امرأة.

    وأشارت إلى أن مطلق النار من المحتمل أن يكون مختلا عقليا، حيث وقع الحادث فى قرية صغيرة معزولة فى المقاطعة الفرنسية.

    وأضافت أن المسلح أطلق النار في البداية وقتل وأصاب عدد من رجال الشرطة قبل أن يشعل النار في المنزل.

    ونقلت الوكالة عن مسؤولين، قولهم إن المرأة تم إنقاذها، وإن ضباط الشرطة ما زالوا في الموقع.

    وأوضحوا أن "رجال الإطفاء أيضا في الموقع يحاولون السيطرة على الحريق".

    وقال مصدر مقرب من التحقيق لوكالة "فرانس برس"، إنه "يتم اتخاذ اقصى الاحتياطات فيما يتعلق بخطورة هذا الشخص، مشيرا إلى أن المسلح معروف للسلطات بتهم تتعلق بقضايا حضانة الأطفال.

    كما أكد المسؤولون في مقاطعة بوي دو دوم أن الوضع لا يزال في تطور.

    ومن جانبه، عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن تضامنه مع ضحايا هذه الحادثة ونشر تغريدة عبر موقعه الرسمي "تويتر" يقول فيها:

    " لقد تدخلوا لإنقاذ امرأة من ضحايا العنف الأسري في بوي دو دوم، قتل 3 عناصر من رجال الدرك وأصيب الرابع، كل الأمة تشارك حزن عائلاتهم، من أجل حمايتنا خاطروا بحياتهم، إنهم أبطالنا".

    هذا وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين، عن العثور على مطلق النار على الشرطة في بوي دو دوم مقتولاً. ونشر الوزير دارمانين تغريدة عبر موقعه الرسمي "تويتر" اليوم.

    "تم العثور على مطلق النار ميتا، وأنا أتوجه الآن إلى موقع الحادث".

    انظر أيضا:

    إطلاق نار على مسجد جنوب غربي فرنسا
    إطلاق نار خارج مسجد في فرنسا ووقوع إصابات
    مقتل شخص وإصابة 6 آخرين في حادث إطلاق نار جنوبي فرنسا (صور + فيديو)
    فرنسا تعلن اعتقال مشتبه به في إطلاق النار على "قس ليون"
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, إطلاق نار, الشرطة الفرنسية, قتلى وجرحى
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook