23:45 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    انطلقت حملات قوية عبر الإنترنت لوقف افتتاح كنيسة من قبل المنظمة الدينية "البيض فقط" في ولاية مينيسوتا، وحصلت على أكثر من 120 ألف توقيع حتى يوم أمس الأربعاء من سكان المدينة.

    وبدأت الحملات بعد أن وافق مجلس مدينة موردوك بولاية مينيسوتا، في وقت سابق من هذا الشهر، على إصدار تصريح مشروط للسماح باستخدام مبنى الكنيسة الذي اشترته جمعية "أسااترو" الشعبية، بحسب ما ذكرت صحيفة "thehill" الأمريكية.

    ​ووصف المغردون على مواقع التواصل الاجتماعي المنظمة بأنها "مجموعة كراهية جديدة" تصيغ "تعصبهم في ادعاءات لا أساس لها من سلالات الدم مما يؤسس لتفوق الهوية البيضاء".

    بحلول يوم الأربعاء، تلقى موقع "Change.org" الذي يسعى إلى منع المجموعة من "احتلال" المبنى في المدينة الزراعية التي يبلغ عدد سكانها 280 شخصًا، ما يقرب من 122300 توقيع، بحسب الصحيفة.

    قال بيتر كينيدي، أحد سكان موردوك منذ فترة طويلة، للصحيفة: "اعتقدوا أنهم يستطيعون الطيران في بلدة صغيرة كهذه، لكننا نريد الضغط عليهم، العنصرية غير مرحب بها هنا".

    يصف موقع التجمع الموجود بشكل رسمي على الإنترنت نفسه بأنه "الدين الذي يرتبط من خلاله الشعب الأوروبي العرقي تقليديًا بالآلهة".

    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook