20:17 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    سيفقد الملايين من الأمريكيين العاطلين عن العمل إعانات البطالة الخاصة بهم، خلال أيام، حيث أصبح مصير حزمة إغاثة كوفيد البالغة قيمتها 900 مليار دولار في طي النسيان.

    يوفر مشروع قانون الإغاثة، الذي أقره الكونغرس، يوم الاثنين، 11 أسبوعا إضافيا من الدعم في برنامجين من المقرر أن تنتهي صلاحيتهما نهاية هذا الأسبوع، بحسب شبكة"سي إن بي سي".

    يصدر بموجب البرنامجين مساعدات بطالة في مواجهة الوباء وأخرى تحت مسمى تعويضات البطالة الطارئة للوباء، وذلك للأشخاص الذين يعملون لحسابهم الخاص والعاملين في وظائف غير ثابتة، كما يضمنان دعما إضافيا للعمال الذين استنفدوا مخصصاتهم المعتادة.

    يتلقى نحو 14 مليون شخص - ثلثا متلقي مساعدات البطالة - دعما للدخل من خلال البرنامجين، ولن تتمكن الغالبية العظمى من الوصول إلى أي مزايا أخرى في تلك المرحلة.

    ووصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مشروع قانون الإغاثة بأنه "وصمة عار" يوم الثلاثاء، ودعا إلى مساعدات بقيمة 2000 دولار للأفراد، وليس 600 دولار كما في المقترح المعطل، وهو أمر رفضه الجمهوريون في مجلس النواب.

    حتى لو وقع الرئيس الأمريكي على القانون، قبل عطلة نهاية الأسبوع، فإن الفجوة لمدة أسبوع على الأقل أمر لا مفر منه بالنسبة للملايين، ووفقا لدراسة أجرتها جامعة كولومبيا، فإن فقدان المساعدات سيدفع على الفور نحو 5 ملايين عامل إلى الفقر.

    انظر أيضا:

    بعد اعتراف أمريكا بإسرائيلية منتجات المستوطنات... كيف تتحرك السلطة الفلسطينية
    كورونا يضرب أمريكا بشدة... 11 مليون عاطل عن العمل و25 مليون يعتمدون على المساعدات
    تقارير: أمريكا تقدم مساعدات مالية مباشرة لمواطنيها بسبب ضغوط الوباء
    الكلمات الدلالية:
    إعانة, أمريكا, بطالة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook