14:53 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قالت ملكة بريطانيا في رسالتها الاحتفالية السنوية، اليوم الجمعة، إن كل ما يريده كثير من الناس في عيد الميلاد هذا العام هو عناق بسيط.

    وأضافت الملكة إليزابيث الثانية في خطابها، أن ذلك سيكون من الصعب على أولئك الذين فقدوا أحباءهم بسبب جائحة "كوفيد 19" أو الذين انفصلوا بسبب القيود على الاختلاط الاجتماعي، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

    وفي خطابها التقليدي إلى الأمة والمسجل مسبقا ليوم عيد الميلاد، تحدثت الملكة، البالغة من العمر 94 عاما، مرارا عن الأمل في المستقبل، في حين اعترفت بأن ملايين البريطانيين لن يتمكنوا من إقامة احتفالاتهم العائلية المعتادة هذا العام.

    وجاء على لسانها: "بالطبع بالنسبة للكثيرين، سيكون هذا الوقت من العام مشوبا بالحزن؛ فالبعض يبكي على فقدان أولئك الأعزاء عليهم، والبعض الآخر يفتقد الأصدقاء وأفراد الأسرة بعيدا، بحثا عن الأمان عندما يكون كل ما يريدونه حقا لعيد الميلاد هو عناق بسيط أو ضغطة يد".

    وقالت الملكة: "من اللافت للنظر أن العام الذي جعل الناس منفصلين بالضرورة جعلنا أقرب من نواح كثيرة. في المملكة المتحدة وحول العالم، ارتقى الناس بشكل رائع إلى مستوى تحديات العام وأنا فخورة جدا ومتأثرة بهذه الروح الهادئة التي لا تقهر".

    اضطرت الملكة نفسها إلى تجنب احتفالاتها التقليدية بعيد الميلاد، وتقضي موسم الأعياد بهدوء في قلعة وندسور مع زوجها الأمير فيليب (99 عاما). فرضت إجراءات صارمة وقيود قصوى في أنحاء المملكة تزامنا مع الموجة الثانية للوباء والتي شهدت ظهور سلالة جديدة أسرع انتشارا.

    انظر أيضا:

    الأطفال في خطر أكبر الآن... بريطانيا تعلن أحدث نتائج ملاحظة سلالة كورونا الجديدة
    أخطر من الأولى... بريطانيا تكتشف سلالة متحورة أخرى من فيروس كورونا
    اتفاق "مجلس الشراكة المشتركة" لحل النزاعات التجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي
    الكلمات الدلالية:
    إليزابيث الثانية, الملكة إليزابيث, إليزابيث, ملكة بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook