15:23 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قبل دقائق من انفجار سيارة ترفيه وسط مدينة ناشفيل الأمريكية، صباح اليوم الجمعة (عيد الميلاد)، الذي وصفته الشرطة بأنه "عمل متعمد"، انطلق تحذير مسجل من المركبة يطالب المارة بالابتعاد.

    وقال التسجيل الذي أعيد مرارا لمدة دقائق وتم بثه على تلفزيون "نيوز شانل 5" في ناشفيل: "يجب إخلاء هذه المنطقة الآن، يجب إخلاء هذه المنطقة الآن، إذا كان بإمكانك سماع هذه الرسالة، فقم بالإخلاء الآن، إذا كان بإمكانك سماع هذه الرسالة، فقم بالإخلاء الآن".

    ووصفت الشرطة السيارة التي كانت متوقفة في قلب عاصمة ولاية تينيسي، في الساعة 6 صباحا بتوقيت وسط أمريكا (12:00 بتوقيت غرينتش) يوم الجمعة، بأنها عربة ترفيهية من النوع الذي يتراوح بين منزل متنقل ومقطورة.

    وقال جون دريك قائد شرطة ناشفيل إن

    الإعلان حذر من أن "القنبلة ستنفجر في غضون 15 دقيقة"، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

    فيما قال المتحدث باسم شرطة ناشفيل، دون آرون، إن الشرطة تلقت في نفس الوقت تقريبا مكالمة طارئة بإطلاق "طلقات نارية" في المنطقة السياحية وسط المدينة، وبعد وصولهم، استدعوا فرقة المتفجرات التي كانت في طريقها عندما وقع الانفجار.

    دمر الانفجار قلب المدينة، التي تعتبر عاصمة موسيقى الريف الأمريكية، ودمر مركبات أخرى عديدة وألحق أضرارا بالغة بالعديد من المباني، وتصاعدت سحب الدخان الأسود في السماء بشكل يمكن ملاحظته على بعد أميال، وأصيب 3 بجروح طفيفة.

    وقال البيت الأبيض إنه "تم إطلاع الرئيس ترامب على الانفجار الذي وقع في ناشفيل بولاية تينيسي وسيواصل تلقي تحديثات منتظمة. وأنه (ترامب) ممتن لأوائل المستجيبين الرائعين ويصلي من أجل أولئك الذين أصيبوا".

    وعن المصابين قال آرون للصحفيين: "من الواضح أنهم سمعوا الإعلان القادم من هذه السيارة، لقد أخذوه على محمل الجد، وعملوا على إغلاق الشوارع لحماية الناس ونعتقد أنها نجحت، ونعتقد أن الانفجار كان عملا متعمدا".

    قالت الشرطة إن

    الضباط لم يروا أي دليل فوري على إطلاق الرصاص، لكنهم طلبوا وحدة الأجهزة الخطرة في الإدارة وبدأوا في إجلاء سكان الحي.

    قبل لحظات من الانفجار، طرق ضباط الشرطة أبواب المنازل في مبان قريبة لحث السكان على الوصول إلى منطقة آمنة، وأمروا رجلا يمشي بكلبه بالقرب من السيارة بتغيير اتجاهه.

    وقال شاهد عيان إن الانفجار وقع أمام منزله مباشرة، مما تسبب في تحطم نوافذه، مضيفا أن "كل شيء في الشارع كان مشتعلا. كانت هناك 3 سيارات مشتعلة بالكامل".

    من جانبه قال أندرو مكابي، النائب السابق لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، لشبكة "سي إن إن"، إنه سيتم التحقيق في انفجار بهذا الحجم باعتباره عملا إرهابيا محتملا، سواء محليا أو دوليا.

    لم يتضح للشرطة ما إذا كان هناك أي شخص داخل السيارة ولم يتبين بعد الدافع. فيما رجح مكابي أن الشرطة ربما كانت هدفا للانفجار نظرا لاستدعائها إلى مكان الحادث قبل الانفجار مباشرة.

    أغلقت معظم المباني في الشارع الذي تصطف على جانبيه الأشجار والمحلات التجارية والمكاتب تزامنا مع عطلة عيد الميلاد. وقال المتحدث باسم الشرطة إن الانفجار، الذي كان يمكن سماعه لأميال وشعر به على بعد 9 بنايات، أصاب ضابطا واحدا في قدميه وتسبب في فقدان سمع مؤقت.

    حث عمدة ناشفيل جون كوبر الناس على الابتعاد عن منطقة وسط المدينة، حيث تحقق الشرطة والسلطات الفيدرالية بمساعدة كلاب البحث وكاميرات مراقبة.

    وتنفذ الشرطة ودورية الطرق السريعة في ولاية تينيسي إغلاقا للمنطقة من أجل التحقيق، كما سيتم تقييد الوصول من الطريق السريع عبر المنطقة المجاورة وفقا للمتحدث باسم الشرطة.

    انظر أيضا:

    انفجار يهز وسط مدينة ناشفيل الأمريكية
    الشرطة الأمريكية: انفجار ناشفيل كان كبيرا ونعتقد أنه متعمد
    أول تعليق من ترامب على انفجار ناشفيل
    الكلمات الدلالية:
    انفجار, الكريسماس, أمريكا, ولاية تينيسي, تينيسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook