09:02 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صلى بابا الفاتيكان، فرنسيس الأول، اليوم الجمعة، من أجل نهاية المعاناة في العالم، من قاعة "منح البركة" في "القصر الرسولي" بالفاتيكان، ووجه رسالة إلى العالم بمناسبة أعياد الميلاد المجيد.

    وجه الحبر الأعظم صلواته من أجل جميع من يعاني من العنف والذعر الناجم عن الحرب وفي مناطق الأزمات، موجها دعوة إلى جميع بلدان العالم لوقف إطلاق النار.

    ودعا البابا فرنسيس، بوجه خاص، إلى المصالحة والسلام في كل من سوريا والعراق واليمن وليبيا وإقليم ناغورني قره باغ، بالإضافة إلى جنوب السودان ونيجيريا والكاميرون.

    وخص البابا في رسالته أطفال سوريا واليمن والعراق، التي من المقرر أن يزورها في أوائل مارس/ آذار المقبل، بالذكر معربا عن أسفه لكون هؤلاء الأطفال "يدفعون ثمن الحرب الباهظ"، داعيا إلى أن "تهزّ الضمائر"، بحسب "dw".

    وأعرب الحبر الأعظم عن أمله بأن تساهم فترة الأعياد التي يشهدها العالم "بنزع فتيل التوتر" في الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط.

    انظر أيضا:

    بالتزامن مع التوتر الليبي... تركيا تعلن تقديم تدريبات على الأسلحة الثقيلة لعناصر الوفاق
    البابا يحذر من "قومية اللقاح" ويقول إن الجائحة لا تعترف بالحدود
    زوجة طارق العريان الأولى تفاجئ الجميع و"تقلب الطاولة" على أصالة
    الكلمات الدلالية:
    الفاتيكان, البابا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook