08:01 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    حثت السلطات الأسترالية سكان مدينة سيدني على عدم التوجه إلى المتاجر للتسوق خلال موسم عيد الميلاد وفي الوقت نفسه استعد سكان بعض الضواحي الشاطئية الشمالية للعودة إلى إغلاق صارم لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من يوم غد الأحد في إطار سعي المدينة للقضاء على بؤرة لفيروس كورونا المستجد.

    وسجلت ولاية نيو ساوث ويلز تسع إصابات جديدة بالفيروس ارتبطت ثمان حالات منها مباشرة بتفشي الفيروس في الشواطئ الشمالية والذي بلغ الآن 116 حالة مؤكدة. وتم فرض إجراءات الإغلاق على بعض الضواحي لأول مرة في 19 ديسمبر كانون الأول لكن جرى تخفيفها قليلا في عطلة عيد الميلاد.

    وقالت رئيسة وزراء الولاية جلاديس بيريجيكليان في مؤتمر صحفي تلفزيوني "استراتيجيتنا هي التأكد من القضاء على هذه (البؤرة) في مهدها بأسرع ما يمكن".

    وقالت "وفي الأيام القليلة المقبلة، سنخبر الناس بما ستبدو عليه ليلة رأس السنة الجديدة، وكيف سيبدو شهر يناير في الشواطئ الشمالية وبقية سيدني".

    وشجعت سكان سيدني على الاتجاه إلى عمليات الشراء عبر الإنترنت للتسوق خلال عيد الصناديق (بوكسينج داي) بدلا من الذهاب للمتاجر.

    وتوقعت الرابطة الوطنية الأسترالية لتجارة التجزئة إنفاقا قياسيا في عيد الصناديق يصل إلى 2.75 مليار دولار أسترالي (2.1 مليار دولار) بزيادة خمسة بالمئة عن العام الماضي. ومن المتوقع أن يقفز التسوق عبر الإنترنت 42 بالمئة ليصل إلى 930 مليون دولار أسترالي.

    انظر أيضا:

    تشمل منع احتفالات رأس السنة... تونس تقرر حزمة إجراءات لمكافحة كورونا
    رئيس الوزراء المصري: لا احتفالات في رأس السنة
    رئيس المكسيك يدعو إلى عدم تبادل هدايا عيد الميلاد
    إيطاليا تشدد إجراءاتها لمواجهة كورونا خلال عيد الميلاد ورأس السنة
    الكلمات الدلالية:
    أستراليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook