12:05 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت مفوضة حقوق الطفل في روسيا الاتحادية آنا كوزنتسوفا إن 19 طفلاً آخر من روسيا تتراوح أعمارهم بين 3 و 15 عامًا، كانوا في منطقة القتال في سوريا، عادوا إلى وطنهم، وسيتم إرسالهم قريبًا إلى أقاربهم في داغستان وباشكورتوستان، وكذلك في منطقتي ساراتوف وكيميروفو.

    وقالت كوزنتسوفا اليوم السبت:

    "هبطت بعد ظهر اليوم طائرة تابعة لوزارة الدفاع الروسية في مطار تشكالوفسكي بالقرب من موسكو، كان على متنها 19 طفلا تتراوح أعمارهم بين 3 و 15 عاما، تم نقلهم من أراضي مخيمي الهول وروج، غير الخاضعين مؤقتا لسيطرة السلطات الرسمية بدمشق". 

    وتم التأكد أنه فور الوصول، تم إرسال جميع الأطفال إلى مؤسسة طبية في موسكو للخضوع للفحوصات الوقائية اللازمة. 

    بعد الانتهاء من الفحوصات، وانقضاء فترة الحجر الصحي الإلزامي، سيتم نقل الأطفال إلى أقرب أقربائهم وسيغادرون إلى أربع مناطق في روسيا الاتحادية، وهي جمهورية داغستان وباشكورتوستان، وكذلك إلى منطقتي ساراتوف وكيميروفو.

    وقالت المسؤولة الروسية: "في البداية كان الأطفال خائفين قليلاً، وبعد ذلك، عندما رأوا الثلج، كانت هذه السعادة. منهم من بدأ يلعب بالثلج، وبعضهم اكتفى بالنظر للثلج عن قرب، فقد رأوا الثلج لأول مرة. بالطبع ، أهم شيء الآن هو أن الأطفال في المنزل. في اليومين المقبلين، سيكون هناك فحص، ثم سيأتي الأقارب وآمل، على الأقل سألت الأطباء حقًا حتى يكون الأطفال في ليلة رأس السنة في بيئة منزلية دافئة".

    انظر أيضا:

    ارتفاع عدد وفيات الأطفال في "مخيم الهول" يثير قلقا دوليا
    تسمم واختناق عدد من الأطفال في مخيم الهول شمالي سوريا
    مخيم "الهول" ورقة ضغط جديدة على الحكومة السورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook