05:19 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    تتطلع إثيوبيا إلى تصحيح العلاقات مع الإدارة الأمريكية الجديدة بعد ما وصفته بـ"الفهم الخاطئ وغير الدقيق" للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته ترامب بشأن سد النهضة الإثيوبي... فما الذي تريده إثيوبيا من إدارة بايدن بشأن سد النهضة؟

    وفي مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء اﻹثيوبية، قال المتحدث باسم الشؤون الخارجية الإثيوبية السفير دينا المفتي، "إن العلاقات الدبلوماسية بين إثيوبيا والولايات المتحدة ستستمر على أساس مبدأ التعاون والمنفعة المتبادلة"، مشيرا إلى أن "الرئيس ترامب كان لديه فهم خاطئ وموقف غير دقيق بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير"، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإثيوبية. 

    ولفت المتحدث إلى أن إثيوبيا ستواصل العمل مع إدارة جو بايدن على أساس المصالح المشتركة، مضيفا أن إثيوبيا مستعدة لتوضيح سياستها الاقتصادية والدبلوماسية للإدارة الجديدة، وسيتم بذل المزيد من الجهود لتعزيز المصالح المشتركة بين البلدين.

    يقول مستشار وزير الري المصري الأسبق وخبير الموارد المائية المصري، ضياء القوصي: "مع الاتفاق أو الاختلاف حول تطلعات الجانب الإثيوبي للإدارة الأمريكية الجديدة كما جاء في تصريحاتهم، نظرا لأن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته ترامب كان يعطي مصر دعم بلا حدود في الحقيقة".

    وأضاف لـ"سبوتنيك"، "وقد برهن ترامب على ذلك في تغريدته التي وجهها لإثيوبيا بأن المصريين قد يفجروا سد النهضة والتي نتفق أو نختلف معها، لكنها أحدثت صدى وجدل كبير في المنطقة وكانت بمثابة إنذار قوي لأديس أبابا، لكن في كل الأحوال هذه الأمور لا تعني مصر بأي شيء".

    وتابع الخبير المصري، وعن نفسي كنت أرى في تصريحات ترامب بشأن النهضة أنها غير مناسبة للوضع الراهن وغير واقعية ولا تتسق مع ما أعلنته مصر مرارا وتكرارا حول تمسكها بالعملية التفاوضية وطرحها للخيار العسكري جانبا.

    وأشار إلى أن مصر سوف تسير إلى النهاية مع الاتحاد الأفريقي، إن نجح في الوصول إلى حلول مرضية، "نحن نرحب بذلك وإن لم يتم التوصل إلى حل ملزم، سوف نعود إلى مجلس الأمن والذي بدوره قد يحيل الأمر إلى محكمة العدل الدولية أو المحكمين، واعتقد أن الموقف القانوني لمصر أقوى من إثيوبيا".

    وأوضح أن الإدارة الأمريكية الجديدة التي يراهن عليها الإثيوبيون قد تكون بالنسبة لمصر أكثر عدلا من ترامب، لأن الأمر يحتاج إلى من يبحث بعقلانية في جذور المشكلة وتاريخها، إضافة إلى عدد من الفنيين والمتخصصين في تلك القضايا.

    من جانبه قال خبير الموارد المائية والمستشار السابق بوزارة الري السودانية حيدر يوسف، إن الإدارة الأمريكية واحدة سواء كان على رأسها الديمقراطيون أم الجمهوريون، حيث أن سياستهم الخارجية تجاه المنطقة ثابتة.

    وأضاف لـ"سبوتنيك"، إن "الموقف الأمريكي تجاه إثيوبيا هو جزء من صفقة القرن بضرورة استكمال سد النهضة، وتصريح ترامب بشأن إمكانية ضرب مصر لسد النهضة حال عدم تحقيق حلول ملزمة، يؤكد أن واشنطن كانت تعلم بكل التفاصيل والخطوات قبل بدء إنشاء السد وأنه سوف يؤثر تأثيرا سلبيا على كل من مصر والسودان".

    ولفت يوسف إلى أن "الولايات المتحدة وافقت على بدء الخطوات الأولى لسد النهضة في التوقيت الذي انشغلت فيه مصر أو كان هناك اضطرابات قبل عشر سنوات".

    واستأنفت الأطراف الثلاثة مصر وإثيوبيا والسودان، مباحثات حول سد النهضة الإثيوبي برئاسة وزراء الموارد المائية في الدول الثلاث، في مطلع الشهر الجاري، حيث تولى السودان تنظيم الاجتماع.

    وحث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مؤخرا، الدول الثلاث على التوصل لاتفاق حول سد النهضة، محذرا من احتمال قيام مصر "بتفجير" السد حفاظا على حقوقها المائية.

    وبدأت إثيوبيا تشييد سد النهضة على النيل الأزرق عام 2011، وتخشى مصر من تأثير السد على حصتها من المياه، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا، تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    وعلى الرغم من توقيع إعلان للمبادئ بين مصر والسودان وإثيوبيا، حول قضية سد النهضة في مارس/ آذار 2015، والذي اعتمد الحوار والتفاوض سبيلا للتوصل لاتفاق بين الدول الثلاث حول قضية مياه النيل وسد النهضة، إلا أن المفاوضات، والتي رعت واشنطن مرحلة منها، لم تسفر عن اتفاق منذ ذلك الحين.

    وتوقفت المفاوضات بين مصر والسودان وأثيوبيا منذ أغسطس/ آب الماضي، والتي تمت تحت رعاية الاتحاد الأفريقي. ولم تنجح تلك المفاوضات في التوصل إلى اتفاق بين الدول الثلاثة، وانتهت عقب إعلان أثيوبيا انتهاء مرحلة الملء الأول للسد.

    انظر أيضا:

    نصائح مهمة لكيفية اختيار نوعية الشامبو المثالية لشعرك
    روحاني يتحدث الفيروس "المحور" وممارسات أمريكية "خبيثة" لمنع شراء لقاح كورونا
    مي العيدان توجه نصيحة للجمع بين أصالة والعريان... صور
    متوفرة في الأسواق... 6 أطعمة ومنتجات يؤكد العلماء بأنها تقي من كورونا
    الكلمات الدلالية:
    جو بايدن, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook