02:00 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تم التعرف على المشتبه به الذي يُزعم أنه وراء تفجير يوم عيد الميلاد في وسط مدينة ناشفيل، وهو أنتوني كوين وارنر البالغ من العمر 63 عاما.

    وقالت مصادر لشبكة "فوكس نيوز"، إن السلطات تعتقد أن وارنر كان يملك عربة سكن متنقلة انفجرت في وسط مدينة ناشفيل في وقت مبكر من يوم الجمعة. ويعتقد أيضا أنه توفي من جراء الانفجار.

    قال المحققون في وقت سابق إن وارنر ربما كان على صلة بالحادث. تم العثور على أنسجة بشرية بين الحطام الذي خلفه الانفجار، وسيقوم المحققون بإجراء اختبار الحمض النووي.

    يُعتقد أن

    وارنر عاش في منزل في أنطاكية بولاية تينيسي، حيث بحث عنه مكتب التحقيقات الفيدرالي والعديد من وكالات إنفاذ القانون يوم السبت لعدة ساعات.

    يظهر عنوان المنزل على تطبيق "غوغل إيرث" نفس عربة السكن المتنقلة متوقفة في أماكن مختلفة حول المنزل قبل عدة سنوات. يبدو أنها حالة "ذئب وحيد"، لكن الدافع لا يزال قيد التحقيق، ولا تعتقد السلطات أن مدينة ناشفيل في خطر، بحسب الشبكة.

    وقالت الشرطة إن العربة أطلقت تحذيرات بالإخلاء وعدا تنازليا لمدة 15 دقيقة لإخلاء المنطقة. وقالت المصادر إن من المعتقد أن صوت المرأة في التسجيل، صوت آلي محوسب.

    انظر أيضا:

    محلل سياسي: انفجار مدينة ناشفيل الأمريكية يحمل شبهة العمل الإرهابي
    انفجار ناشفيل... حتى الآن الشرطة لم تحدد طريقة ودوافع الحادث
    أمريكا... المحققون يعتقدون أن تفجير "ناشفيل" قد يكون ناجما عن عمل انتحاري
    الكلمات الدلالية:
    ولاية تينيسي, تفجير, انفجار, انفجار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook