16:43 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الدرك الفرنسي صباح أمس، عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح، إثر اقتحام سيارة كنيسة وسط فرنسا، بعدما أخطأ السائق البالغ من العمر 84 عاما، في الضغط على دواسة الوقود عوضا عن دواسة الفرامل.

    وقال الدرك إن "الحادث وقع قبيل بدء قداس الأحد، مشيرا إلى أن أحد الجرحى أصيب بينما كان في باحة الكنيسة في حين أصيب الآخران أثناء وجودهما داخلها". وفقا لـ" لو جورنال دي سونتر" الفرنسي.

    وأضاف أن "اثنين من الجرحى إصاباتهما طفيفة لكن الثالث وهو صبي صغير، نقل إلى مستشفى مولين الفرنسي، للاشتباه بإصابته بارتجاج في المخ". كما أوقف الدرك السائق لاستجوابه ولا يزال التحقيق في الحادث جاريا.

    وقال الأب جان بوسكو أكوغو: إن "الله أنقذنا، البوابة بأكملها تحطمت وهناك دعامات سقطت، لحسن الحظ لم يكن هناك أناس كثيرون داخل الكنيسة، وإلا لأمكن لهذه الدعامات أن تسحق عددا منهم".

    وبحسب الدرك فإن "الحادث وقع بسبب السائق البالغ من العمر 84 عاما والذي اختلط عليه الأمر، فضغط على دواسة الوقود بدلا من دواسة الفرامل".

    وقال أحد عناصر الإنقاذ: إن "أشخاصا اتصلوا بنا ليقولوا إن سيارة دخلت الكنيسة وإن هناك طلقات نارية، قبل أن يتبين أن هذا الصوت ناجم عن تحطم الكراسي الخشبية الواحدة تلو الأخرى بعدما سحقتها السيارة".

    ووفقا للدرك فإنه "لحسن الحظ، كانت بوابة الكنيسة مفتوحة نصفيا، ما أجبر السيارة على الاتجاه يسارا والاصطدام بعمود الكنيسة، وإلا لكانت اتجهت إلى الممر الأوسط ولكانت حصيلة الضحايا مأساوية".

    ووقع الحادث في كنيسة "سينتاريه دو ديسيز" المبنية وفق الطراز المعماري الروماني والمصنفة معلما تاريخيا.

    انظر أيضا:

    انفجار ناشفيل... حتى الآن الشرطة لم تحدد طريقة ودوافع الحادث
    بعد حادثة حرق مخيم... كيف يتعاطى لبنان مع أزمة اللاجئين السوريين؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook