11:18 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعلنت الرئاسة الفرنسية (الإليزيه)، مساء اليوم الاثنين، مقتل 3 جنود فرنسيين في مالي، إثر استهداف مركبتهم بعبوة ناسفة، خلال عملية أمنية في منطقة همبوري جنوب البلاد.

    وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان رسمي: "تعرضت مدرعة جنود فرنسيين لانفجار بعبوة ناسفة مزروعة خلال قيامهم بعملية في منطقة همبوري، ما أدى إلى مقتل 3 جنود".

    وأضافت الرئاسة الفرنسية أن

    رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون علم بتأثر شديد بمقتل 3 جنود هذا الصباح في مالي.

    وأكد ماكرون "عزم فرنسا استكمال محاربة الإرهاب في منطقة الساحل مثنيا على شجاعة الجنود الفرنسيين المتواجدين هناك"، وفقا لبيان الإليزيه.

    وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلن رئيس أركان الجيوش الفرنسية الجنرال، فرانسوا لوكوانتر، أن بلاده تفكر "بجدية" في سحب قواتها من منطقة الساحل الأفريقي.

    وأوضح الجنرال لوكوانتر، أنه من المرجح أن تقوم فرنسا بانسحاب جزئي لقواتها في الأيام أو الأسابيع المقبلة، مضيفا خلال زيارة له لمنطقة هومبوري: "بمجرد أن أتمكن من تقليص تواجد الجيوش الفرنسية هناك، سأفعل ذلك".

    انظر أيضا:

    بعد حادثة النيجر… ماكرون يتخذ إجراء جديدا بشأن الساحل الأفريقي 
    تقرير: هل يصبح المغرب "بوابة أوروبا" للساحل الأفريقي؟
    رئيس أركان الجيش الفرنسي: "نفكر بجدية في سحب قواتنا من الساحل الأفريقي"
    الكلمات الدلالية:
    إيمانويل ماكرون, مالي, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook