11:25 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    قال السفير الإيراني في بغداد، إيرج مسجدي، إن الثأر لاغتيال الجنرال قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني السابق، ليس بالضرورة عسكريا، مشيرا إلى أن طهران تدعم توجه الرافضين للوجود الأمريكي في المنطقة.

    طهران - سبوتنيك. وأكد مسجدي أن "بلاده ليس لها يد في قصف السفارة الأمريكية في بغداد ولا تدعم أي جهة تقف وراءه، بحسب قناة "العراقية" الإخبارية، التي أشارت إلى حديثه حول "توقف التصعيد العسكري بين إيران والولايات المتحدة بعد رد طهران على اغتيال سليماني".

    وتابع: "إيران لن تتدخل في الشأن العراقي ولم تفرض سياساتها"، مضيفا: "التصعيد العسكري بين إيران والولايات المتحدة توقف بعد رد طهران على اغتيال الجنرال قاسم سليماني".

    وقال سفير طهران في بغداد: "الثأر لاغتيال قاسم سليماني ليس بالضرورة أن يكون عسكريا"، مضيفا: "إخراج القوات الأمريكية من المنطقة هو بمثابة ثأر".

    ولفت مسجدي إلى ما وصفه بـ "دعم طهران لتوجه الشعوب الرافضة للوجود الأمريكي في المنطقة".

    الطائرة التي استهدفت قاسم سليماني
    © Sputnik
    إنفوجراف.. مواصفات الطائرة التي استهدفت قاسم سليماني

    انظر أيضا:

    برهم صالح يستقبل السفير الإيراني لدى العراق
    السفير الإيراني في العراق يكشف حقيقة التصريح المنسوب له حول فتح المطارات العراقية
    أول تعليق من السفير الإيراني في العراق بعد وضع اسمه على قوائم الحظر الأمريكي
    السفير الإيراني في بغداد يكشف أسباب زيارة ظريف إلى العراق
    الكلمات الدلالية:
    قاسم سليماني, العراق, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook