10:59 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    هل أحرج مجلس النواب الأمريكي الغرفة الثانية "مجلس الشيوخ"؟ سؤال بدا طبيعيا عقب تصويت النواب الأمريكي على حزمة التحفيز الأخيرة التي اعتمدها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أول أمس.

    فبعد شهور من المفاوضات، مرت حزمة التحفيز الأمريكية، بما في ذلك ما طالب به الرئيس الأمريكي ترامب من رفع قيمة المساعدة التي يحصل عليها الأمريكيون البالغون أو الأطفال المؤهلون.

    السؤال الذي يثيره التقرير يتعلق بموقف مجلس الشيوخ الذي يتزعمه الجمهوريون حلفاء ترامب، والذي بدا أنهم غير راضين كثيرا عن القانون، حيث من المفترض أنه وعقب موافقة "النواب" أن ينتقل القانون إلى مجلس "الشيوخ" للتصويت عليه.

    المقلق مثلا طبقا لـ"سي إن إي تي" أن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل بعد دقائق من توقيع ترامب على القانون: "مشروع قانون التسوية ليس مثالياً، لكنه سيفيد بقدر هائل من النفع للكنتاكيين والأمريكيين في جميع أنحاء البلاد الذين يحتاجون إلى المساعدة الآن"، حيث اعتبر البعض حديثه بهذه اللهجة مؤشرا سلبيا.

    أمر آخر هو أن موقف الجمهوريين من التصويت داخل النواب كان مؤشرا سلبيا هو الآخر، حيث أيد الديمقراطيون مشروع القانون بهامش 231-2، وأيد أربعة وأربعون فقط من ممثلي الحزب الجمهوري الإجراء وصوت 130 ضده.

    لذلك فإن احتمال تمرير القانون من مجلس الشيوخ يبدو غير مطمئن، فليس من الواضح ما إذا كان مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون سيقبل الاقتراح الخاص بدفع مبلغ أكبر.

    وبحسب خبراء فإن الأمر يتوقف على ما إذا كان ترامب سيستمر في السيطرة على الجمهوريين في مجلس الشيوخ في أسابيعه الأخيرة، قبل أن يؤدي بايدن اليمين كرئيس.

    ويبدو أن نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي تدرك عدم قدرة ترامب في أيامه الأخيرة في السيطرة على نواب حزبه، حيث أكدت في الـ24 من ديسمبر/ كانون أول الجاري أنه "إذا كان الرئيس جادًا بشأن المدفوعات المباشرة البالغة 2000 دولار، فعليه أن يدعو الجمهوريين في مجلس النواب إلى إنهاء عوائقهم".

    جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن قد أشار إلى جزء التحفيز من الحزمة المشتركة على أنه "خطوة أولى ودفعة أولى"، متنبئًا بفاتورة أكبر بعد أن يؤدي اليمين الدستورية - بما في ذلك فحص تحفيزي ثالث.

    يشار إلى أن مجلس النواب الأمريكي قد صوت مساء أمس الاثنين على رفع مبلغ 600 دولار للتحفيز الذي تمت الموافقة عليه للتو إلى 2000 دولار للفرد.

    وجاء تصويت يوم الإثنين في مجلس النواب بعد توقيع الرئيس دونالد ترامب على مشروع قانون الميزانية الفيدرالية المشترك الذي تبلغ قيمته 2.3 تريليون دولار ومشروع قانون الإغاثة من فيروس كورونا يوم الأحد.

    وبالإضافة إلى السماح بمبلغ 600 دولار، فإن حزمة الإغاثة التي وقعها ترامب يوم الأحد تجدد البرامج التي يتفق كل من الديمقراطيين والجمهوريين على أنها بالغة الأهمية، بما في ذلك إعانات البطالة الفيدرالية 300 دولار، والمال لمساعدة الشركات الصغيرة على تلبية كشوف رواتب الموظفين، وهو تمديد لمدة شهر إلى نهاية شهر يناير من حظر الإخلاء الفيدرالي والمساعدة في توزيع لقاح فيروس كورونا.

    وكان ترامب قد حاول الضغط على الكونجرس عقب توقيعه على مشروع القانون يوم الأحد، حيث غرد قائلا: "بصفتي رئيسًا ، أخبرت الكونجرس أنني أريد إنفاقًا أقل بكثير من التبذير والمزيد من الأموال التي تذهب إلى الشعب الأمريكي في شكل 2000 دولار لكل شخص بالغ و 600 دولار لكل طفل".

    انظر أيضا:

    نانسي بيلوسي: نجهز تصويتا في 28 ديسمبر لتجاوز رفض ترامب ميزانية الدفاع
    ترامب يستخدم حق النقض ضد ميزانية الدفاع
    أمريكا... ترامب يوقع على الميزانية المؤقتة حتى 28 ديسمبر ويجنب البلاد إغلاقا تاما
    بعد اتهاماته لمصر... ترامب يرفض ميزانية الدفاع ويعيدها إلى الكونغرس
    الكلمات الدلالية:
    جو بايدن, الديمقراطيون, الجمهوريون, ترامب, مجلس النواب الأمريكي, الكونغرس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook