17:25 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في ضربة جديدة لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس زعيم حزب "أزرق أبيض" أعلن وزير الخارجية غابي أشكنازي، اليوم الأربعاء، الانسحاب من الحزب.

    وقال أشكنازي وهو رقم "2" في "أزرق أبيض" وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إنه قرر الحصول على استراحة من الحياة السياسية"، لكنه سيواصل مهامه وزيرا للخارجية طالما "طُلب" منه ذلك.

    من جانبه، قال غانتس الذي يشهد هذه الأيام تفكك حزبه: "أحترم قرار صديقي وزير الخارجية وأشكره من أعماق قلبي على شراكته خلال العامين الماضيين من أجل إسرائيل".

    وأضاف في تغريدة بحسابه على تويتر: "أنا وغابي نعرف بعضنا بعضا منذ سنوات طويلة وأقدره كثيرا".

    انسحاب أشكنازي من حزب غانتس، الشريك في الائتلاف الإسرائيلي الحاكم، جاء بعد ساعات من إعلان رئيس أركان الجيش السابق غادي إيزنكوت الذي يعد أحد أعمدة "أزرق أبيض" أنه لن يخوض انتخابات الكنيست القادمة والمقررة في 23 مارس/آذار 2021.

    وأمس الثلاثاء، أعلن وزير العدل آفي نيسنكورن انشقاقه عن حزب غانتس والانضمام إلى حزب "الإسرائيليون" الجديد الذي أسسه رون حولداي، رئيس بلدية تل أبيب ـ يافا.

    وتقول تقارير إعلامية عبرية إنه من المتوقع انشقاق 3 أعضاء آخرين في من حزب غانتس بينهم عيناف كابلا ورام شيفاع، والانضمام إلى حزب حولداي.

    وقبل أسبوع أعلن الكنيست الإسرائيلي حل نفسه بسبب انتهاء المهلة المحددة وفق القانون لتمرير الميزانية، لتكون إسرائيل على موعد جديد في مارس/آذار المقبل، مع انتخابات هي الرابعة التي تشهدها خلال أقل من عامين.

    وفي أبريل/نيسان الماضي وقع غانتس ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قائد حزب الليكود اتفاقا ائتلافيا قاد إلى تشكيل الحكومة في مايو/آيار، غير أن تلك الأخيرة شهدت منذ يومها الأول خلافات بين غانتس الذي يمثل حزبه "يسار الوسط" ونتنياهو الذي يقود حزبه اليمين الإسرائيلي.

    انظر أيضا:

    اتفاق الميزانية مع غانتس... هل ينقذ نتنياهو من سيناريو الانتخابات المبكرة؟
    خبير: مناورة بين نتنياهو وغانتس أدت الى فشل الحكومة في الاستمرار
    هل تنذر الانشقاقات الجديدة في حزب غانتس بابتعاده عن الساحة السياسية؟
    بيني غانتس… وكالة تتنبأ بأفول نجم أبرز منافسي نتنياهو
    الكلمات الدلالية:
    بيني غانتس, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook