09:02 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    كشف رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية، كمال خرازي، اليوم الجمعة، عن هدف بلاده الحاسم في مطلع العام الجديد.

    ونقلت وكالة "إرنا"، صباح اليوم الجمعة، عن خرازي أن طرد القوات الأمريكية من منطقة الشرق الأوسط هو هدف حاسم لبلاده، وأن خطوات إيران للانتقام لمقتل قائد "فيلق القدس" السابق، الجنرال قاسم سليماني، من الضالعين في اغتياله مستمرة، مشيرا إلى أن بلاده تنوي توجيه صفعات أقوى لهم.

    وشدد خرازي على أنه لا ينبغي العمل بانفعال أو تسرع لتحقيق هذا الهدف، بدعوى أن أي إجراء في هذا الصدد يكون مؤثرا في الوقت المناسب، لافتا إلى النفوذ الشعبي لسليماني وتأثير مقتله لدى الشعب الإيراني، قائلا:

    إن التشييع المهيب لجثمان الشهيد سليماني قد أظهر قوة نفوذه الشعبي تماما، وكان ذلك في الواقع صفعة، وردا على جريمة ترامب.

    وبشأن التحركات العسكرية الأمريكية الأخيرة في المنطقة، أوضح كمال خرازي أن مثل هذه التحركات هي حرب نفسية قبل كل شئ، وفي الواقع "فإن الأمريكيين والصهاينة قلقون جدا إزاء ما يمكن أن تفعله إيران، ولهذا السبب فقد أطلقوا حربا نفسية عبر التواجد العسكري في المنطقة أو التصريحات التي يطلقونها هنا أو هناك".  

    وطالب رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية، كمال خرازي، بعدم الخوف من هذه الحرب النفسية، لأنه "يجب علينا التحلي بكامل الاستعداد وإن تجاوزوا فإنهم سيتلقون الرد الجاد بطبيعة الحال".

    وتتزامن هذه الأيام لمطلع العام الجديد 2021، مع الذكرى الأولى لمقتل الجنرال قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس، نائب قائد الحشد الشعبي العراقي، اللذان قتلا في الثالث من يناير/كانون الثاني 2020، في غارة جوية أمريكية، بالقرب من مطار بغداد الدولي.

    انظر أيضا:

    سفير "أنصار الله" لدى إيران: عدة دول تواصلت معنا لفتح آفاق التبادل الدبلوماسي مع صنعاء
    تصاعد التوتر بين إيران وأمريكا.. ما سيناريوهات المرحلة القادمة؟
    وزيرا خارجية إيران والكويت يناقشان هاتفيا تعزيز العلاقات الثنائية والاستقرار بالمنطقة
    الكلمات الدلالية:
    قاسم سليماني, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook