15:23 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، أن احتواء الولايات المتحدة للصين أضر بمصالح الشعبين، وأن محاولات واشنطن الأخيرة لإطلاق حرب باردة جديدة محكوم عليها بالفشل.

    ونقلت وكالة "شينخوا" الرسمية الصينية تصريحات وزير الخارجية الذي قال: "في السنوات الأخيرة، وجدت العلاقات الصينية الأمريكية نفسها في مأزق غير مسبوق، والسبب الرئيسي لذلك هو أن هناك تغييرات سياسية خطيرة في الإدارة الأمريكية، فهم ينظرون إلى الصين على أنها أكبر تهديد، ونتيجة لذلك اختاروا سياسة خاطئة تمامًا بحقنا".

    وأضاف وانغ يي قائلا إن "الوقائع أثبتت أن القمع والاحتواء الشاملان للصين من قبل الولايات المتحدة ومحاولات إثارة حرب باردة جديدة لم يضر فقط بمصالح شعبي البلدين، بل أضر أيضا بالعالم كله، ومحكوم عليه بالفشل والفشل".

    كما اعتبر الوزير الصيني أنه إذا أرادت الولايات المتحدة أن تكون في موقع ريادي، فيجب أن تطور نفسها، ولا تتدخل في تنمية الدول الأخرى.

    وأشار وانغ يي قائلا:"يجب على الولايات المتحدة أيضا احترام النظام الاجتماعي ومسار التنمية الذي اختاره الشعب الصيني، وكذلك احترام الحق المشروع للشعب الصيني في السعي من أجل حياة أفضل".

    وكان وزير الخارجية الصيني، أكد بأن الصين والولايات المتحدة بحاجة إلى تعزيز الحوار على جميع المستويات.

    وفي الـ4 من كانون الأول/ديسمبر الجاري، دعا الرئيس الصيني، تشي جين بينغ، في رسالة تهنئة لجو بايدن على انتخابه رئيسا للولايات المتحدة إلى دفع تنمية العلاقات بين البلدين وتجنب روح النزاع.

    في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، صرح جو بايدن، الذي فاز وفقا للبيانات الأولية، في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، بأنه فور وصوله إلى السلطة لا ينوي إلغاء رسوم نسبتها 25 في المائة فرضها الرئيس الحالي دونالد ترامب على السلع الصينية التي يبلغ حجمها نحو 250 مليار دولار، وذلك وفقا للمرحلة الأولى من الاتفاقية التجارية بين الدولتين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook