23:45 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    خلفت اشتباكات بين رعاة ومزارعين في إقليم سلامات، جنوب شرقي تشاد، ما لا يقل عن 11 قتيلا وعشرات الجرحى، وذلك وفق ما أعلن عنه ، محافظ الإقليم، يامباي أبيل مسيرة.

    وقال محافظ الإقليم، في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء المغربية "ومع": "أستطيع أن أؤكد أن هذه الاشتباكات تسببت في 11 قتيلا، و12 مصابا، فضلا عن اعتقال 12 شخصا من المحرضين على هذا الصراع"، مشيرا إلى أن الاشتباكات وقعت يومي الجمعة والسبت الماضيين، بعد أن أتت ماشية أحد المربين على أحد الحقول.

    يشار إلى أن منطقة جنوب شرق تشاد تعرف نزاعات متواترة بين الرعاة والمزارعين، حيث قُتل أكثر من 30 شخصا في أعمال عنف طائفية أواخر شهر نوفمبر/تشرين الثاني، ومنتصف شهر ديسمبر/كانون الأول الماضيين.

    يذكر أن تلك المواجهة اندلعت على الرغم من جهود الوساطة المحلية، وتصاعدت التوترات بين المزارعين المستقرين من السكان الأصليين والرعاة العرب الرحل في منطقة الساحل القاحلة لسنوات، تطورت في بعض الأحيان إلى اشتباكات مميتة.

    وتتبع معظم أعمال العنف سيناريوهات متشابهة، حيث يقوم الرعاة، الذين يعبرون الحدود من السودان في بعض الأحيان، بنقل مخزونهم إلى حقول المزارعين، مما يؤدي إلى إتلاف المحاصيل وإثارة مواجهة بين المجتمعات.

    وكانت القوات المشتركة السودانية التشادية قد قادت صلحا، في سبتمبر/ أيلول الماضي بمحافظة أدري التشادية بين العرب ومن يعرفون باسم "الزغاوة"، وذلك بعد الخلاف الذي نشب في يونيو/حزيران الماضي بينهما وأودى بحياة أكثر من 18 مواطنا.

    انظر أيضا:

    القوات السودانية التشادية المشتركة تقيم صلحا بين العرب والزغاوة
    ماذا يفعل... وفد إسرائيلي في زيارة مهمة إلى تشاد... بالصور
    مع قوات بلاده.. رئيس وزراء فرنسا يقضي ليلة رأس السنة في تشاد
    22 قتيلا في أعمال عنف عرقية في جنوب تشاد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تشاد, المعارضة التشادية, الحكومة التشادية, تشاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook