08:31 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فاز رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى فوستان آركانج تواديرا، بفترة رئاسية أخرى مدتها خمس سنوات، بعد حصوله على أكثر من 53 بالمئة من الأصوات، في انتخابات شابها العنف، طبقا لنتائج أولية أعلنت يوم الاثنين.

    وأعلنت اللجنة الانتخابية تواديرا فائزا في انتخابات 27 ديسمبر/كانون الأول، قائلة إنه حصل في الجولة الأولى على عدد كاف من الأصوات، يجعل إجراء جولة إعادة غير ضروري في الدولة الغنية بالذهب والماس.

    ويكافح تواديرا (63 عاما) لانتزاع السيطرة على مساحات شاسعة من البلاد من أيدي مليشيات مسلحة منذ توليه السلطة للمرة الأولى في 2016، وذلك بعد ثلاث سنوات من تمرد آخر أطاح بالرئيس السابق فرانسوا بوزيزي.

    وأُجريت الانتخابات الرئاسية على الرغم من هجوم جماعات متمردة حاولت عرقلة التصويت، بعدما رفضت المحكمة الدستورية ترشح بوزيزي.

    وقال ماتياس موروبا رئيس اللجنة الانتخابية في مؤتمر صحفي بالعاصمة بانغي، "أعلن فوز فوستان آركانج تواديرا، بعد حصوله على الأغلبية المطلقة من الأصوات في الجولة الأولى بنسبة 53.9%".

    وقال موروبا، إن "النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي أجريت في نفس اليوم ستعلن في وقت لاحق".

    انظر أيضا:

    أفريقيا الوسطى تجري انتخابات رئاسية وتشريعية تحت تهديد العنف
    المرشح الرئاسي لجمهورية أفريقيا الوسطى يعتزم توثيق التعاون العسكري مع روسيا
    متمردون يعتقد أنهم مدعومون من الرئيس السابق يقتحمون مدينة بجمهورية أفريقيا الوسطى
    تحت تهديد بالعنف... رئيس أفريقيا الوسطى يصوت في الانتخابات الرئاسية والتشريعية
    الكلمات الدلالية:
    انتخابات رئاسية, أزمة أفريقيا الوسطى
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook