17:32 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، اللواء إسماعيل قاآني، أن بلاده لا تستبعد أن يكون الانتقام لاغتيال القائد السابق للفيلق، قاسم سليماني في عقر دار الأعداء.

    ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية تصريحات العميد قاآني خلال زيارته مرقد سليماني قال خلالها "لا نستبعد أن يكون الانتقام لاغتيال قاسم سليماني في عقر دار الأعداء".

    وأكد أن قرار الأخذ بثأر الشهيد قاسم سليماني قد اتخذ ساعة اغتياله ونحن ماضون حتى تحقيقه"، قائلا: "على (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب وقادة الاستكبار أن يتعلموا من سلمان رشدي (روائي وكاتب مقالات بريطاني من أصل هندي كشميري) كيف عليهم أن يكملوا حياتهم".

    وأضاف قائد فيلق القدس: "بعد أن تلقت أمريكا الهزائم المتتالية في أفغانستان والعراق قامت بتجييش الجماعات الإرهابية بدعم من السعودية لتدمير المنطقة".

    ولفت إلى أن "الجنرال سليماني كان بطلا في الحكمة والعقلانية والعبادة لله كما كان بطلا في المجالات العسكرية"، مضيفا أن "مدرسة الشهيد سليماني تتمتع بعدة جوانب مهمة وضرورية لتربية المقاومين".

    وقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس القيادي في الحشد الشعبي العراقي، ليلة الثالث من كانون الثاني/يناير 2020، بغارة أمريكية استهدفت موكبهما بالقرب من مطار بغداد، وردت طهران باستهداف قاعدة "عين الأسد" الأمريكية في العراق بصواريخ بالستية.

    وازدادت حدة التوترات مؤخرا بين الجانبين الأمريكي والإيراني مع حلول الذكرى الأولى للاغتيال وتصريحات المسؤولين الإيرانيين عن إصرارهم على الثأر لمقتل سليماني، وإعلان الولايات المتحدة تواجد قطع بحرية عسكرية لها بمنطقة الخليج لمواجهة ما وصفته بالتهديدات الإيرانية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook