11:21 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مسؤول محلي إثيوبي أن الصراع في إقليم تيغراي تسبب في نزوح أكثر من مليوني شخص.

    وذكر جبرميسكل كاسا، المسؤول البارز، بالإدارة الانتقالية التي عينتها الحكومة الاتحادية في الإقليم أن نحو 2.2 مليون شخص نزحوا داخل تيغراي منذ اندلاع الحرب هناك في نوفمبر/ تشرين الثاني، بحسب وكالة "رويترز"، اليوم الأربعاء.

    وأشار كاسا في تصريحات أذاعتها قناة حكومية أمس الثلاثاء إلى أن نصف هؤلاء النازحين هربوا بعد أن تعرضت منازلهم للحرق.

    وتفوق الأعداد التي ذكرها كاسا ضعف تقديرات سابقة بشأن عدد النازحين في الإقليم، والتي أشارت إلى أن 950 ألفا نزحوا من الإقليم بينهم 50 ألفا فروا إلى دول مجاورة.

    وخاضت الحكومة الفيدرالية حربا في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني ضد الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وهي حزب سياسي كان يحكم الإقليم.

    وفي أواخر نوفمبر، أعلنت الحكومة النصر، لكن الجبهة تعهدت بمواصلة القتال.

    ويقع إقليم تيغراي على الحدود السودانية بمحاذاة ولايتي كسلا والقضارف شرقي البلاد، حيث عزز الجيش تواجده فيهما على الحدود، لمنع تسلل مقاتلي أي طرف إلى البلاد.

    جدير بالذكر أن المفوضية السامية للأمم المتحدة، كانت قد توقعت في نوفمبر الماضي ارتفاع عدد اللاجئين الإثيوبيين في السودان إلى 200 ألف لاجئ.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا... تجدد الاشتباكات في "تيغراي" وارتفاع أعداد اللاجئين للسودان
    إثيوبيا تعلن عن انتخابات برلمانية في يونيو المقبل وتستبعد "تيغراي"
    للمرة الأولى منذ بدء الحرب... البنوك تستأنف عملها في تيغراي
    الكلمات الدلالية:
    نزوح, حرب, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook