05:22 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تسبب فيروس كورونا وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في تراجع مبيعات السيارات البريطانية في عام 2020 إلى أدنى مستوى، منذ عام 1992.

    وبحسب وكالة "أ أف ب"، فقد أظهرت بيانات الصناعة، اليوم الأربعاء، أن مبيعات السيارات الجديدة البريطانية انهارت إلى أدنى مستوى لها منذ نحو ثلاثة عقود في عام 2020، بسبب تداعيات الفيروسات التاجية، وعدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

    وكشفت جمعية مصنعي وتجار السيارات في بيان لها عن أن المبيعات انخفضت بنسبة 29.4 بالمائة، مقارنة بعام 2019 إلى 1.63 مليون سيارة جديدة.

    وقالت الوكالة أن هذا أدنى مستوى لمبيعات السيارات منذ عام 1992، فيما عانى القطاع من خسائر في الإيرادات بلغت 20.4 مليار دولار.  

    ونقل عن مايك هاوز، الرئيس التنفيذى لشركة SMMT قوله:

    إن عام 2020 سينظر إليه على أنه عام ضائع بالنسبة للسيارات، حيث يخضع هذا القطاع لإغلاق مفروض بسبب الوباء خلال معظم العام، والغموض حول الظروف التجارية المستقبلية.

    وأضاف "ومع بدء إطلاق اللقاحات والوضوح بشأن علاقتنا الجديدة مع الاتحاد الأوروبي، يجب أن نجعل من عام 2021 عامًا للتعافي".

    انظر أيضا:

    يقضي عطلة رأس السنة في بريطانيا... إصابة الرئيس الأرميني بفيرس كورونا
    بريطانيا تقدم أكثر من 6 مليار دولار لشركاتها المتضررة من إغلاق كورونا
    بريطانيا: لا نزال في مرحلة تقييم لقاح "مودرنا"
    الكلمات الدلالية:
    مبيعات, السيارات, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook