05:45 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس السابق للاتحاد السوفيتي، ميخائيل غورباتشوف، اليوم الإثنين، أن الثقة بين القوى الرئيسية في العالم قد دمرت، وسيتعين بدء الكثير من جديد، ولكن لا توجد طريقة أخرى سوى الحوار لاستئناف التفاعل، وروسيا تؤيد هذا، مثل الكثيرين في الغرب.

    موسكو - سبوتنيك. وأشار غورباتشوف، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" إلى الحاجة لاستعادة الثقة بين القوى الرئيسية، قائلاً: "تم تدميرها، الآن يتحدثون مرة أخرى عن المواجهة بين الشرق والغرب، وعن الحرب الباردة، وعن سباق التسلح. والكثير يجب أن يبدأ من جديد. أعتقد أن روسيا مع الحوار. وأعلم أن الكثيرين في الغرب يعتقدون أيضًا أنه لا يمكن ترك هذا الوضع لبضع سنوات أخرى، أو حتى أكثر من ذلك".

    وأوضح أنه من أجل استئناف التفاعل الطبيعي، يجب أن تكون هناك إرادة سياسية، "لكن لا سبيل آخر سوى الحوار".

    وصرح غورباتشوف، بأن تمديد "ستارت 3" يجب أن يكون الخطوة الأولى، ومن الضروري الاتفاق على مزيد من التقليص وإشراك القوى النووية في المفاوضات.

    وأوضح غورباتشوف لوكالة "سبوتنيك": "خلال الحملة الانتخابية، قال بايدن إنه يجب تمديد المعاهدة. لكن في اعتقادي هذه ليست سوى الخطوة الأولى. نحن بحاجة إلى التفاوض بشأن مزيد من التقليص. من الضروري مناقشة وتصحيح العقائد العسكرية. والاتجاه لمنع أي جهة اتخاذ قرار باستخدام الأسلحة النووية، وليس فقط في خفض عتبة استخدامها، كما يحدث الآن".

    ويرى غورباتشوف أن هذه مسائل كبيرة جدا وصعبة للغاية ومن الضروري إشراك القوى النووية الأخرى في هذه المفاوضات. وبرأيه، أن الجميع سيربح في حال عملت الولايات المتحدة وروسيا على هذه المسائل حقا.

    انظر أيضا:

    بوتين يهنئ غورباتشوف بعيد ميلاده
    غورباتشوف: روسيا والولايات المتحدة يحتاجان إلى تعديلات في العقائد العسكرية
    غورباتشوف يتحدث عن العلاقات الروسية الأمريكية عندما كان بايدن نائبا للرئيس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook