20:24 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    من المقرر أن يتوجه الأوغنديون إلى صناديق الاقتراع في 14 كانون الثاني/ يناير لانتخاب الرئيس المقبل للبلاد، فضلاً عن ممثلي البرلمان والحكومة المحلية، حيث يتنافس الرئيس يويري موسيفيني، الذي يحكم البلاد منذ عام 1986، مع العديد من المنافسين.

    قال موقع "فيسبوك" اليوم الإثنين إنه أغلق حسابات تخص مسؤولين في الحكومة الأوغندية متهمين بالسعي للتلاعب بالنقاش العام قبل انتخابات الخميس في البلاد.

    وقال كيزيا أنيم أدو، رئيس الاتصالات في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء على فيسبوك: "قمنا هذا الشهر بإزالة شبكة من الحسابات والصفحات في أوغندا شاركت في (سلوك غير أصيل منسق) لاستهداف النقاش العام قبل الانتخابات". 

    ويقال إن فترة الحملة الانتخابية في البلاد تميزت باستخدام العنف ضد أنصار المعارضة.

    في منتصف ديسمبر/ كانون الأول، دعت منظمة العفو الدولية أوغندا إلى وضع حد للانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان قبل الانتخابات العامة والرئاسية المقبلة.

    ستشهد انتخابات 14 كانون الثاني (يناير) مواجهة الرئيس يويري موسيفيني، الذي يحكم البلاد منذ عام 1986، ضد العديد من المنافسين، بما في ذلك المغني روبرت كياغولاني، المعروف باسم بوبي واين، الذي تم اعتقاله ثم إطلاق سراحه في نوفمبر بسبب انتهاك مزعوم لـ قواعد التباعد الاجتماعي المتعلق بكورونا في أوغندا.

    انظر أيضا:

    أوغندا تكثف لقاءاتها لحل أزمة "إثيوبيا – تيغراي"... وأديس أبابا: لن نقبل
    أوغندا... قتلى وجرحى في احتجاجات عنيفة
    أوغندا تعلق الدعاية الانتخابية بالعاصمة... والمعارضة تصف القرار بـ"الجبان"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook