14:09 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مسؤولون أتراك ويونانيون، اليوم الاثنين، أن بلديهما سوف يستأنفان المحادثات الهادفة إلى الحد من التوترات بين الجارين في 25 يناير/ كانون الثاني الجاري.

    وذكرت وكالة" أسوشيتد برس" الأمريكية" أن وزارتي الخارجية في البلدين أصدرتا بيانات منفصلة تقول إن ما يسمى بالمحادثات الاستكشافية سوف تعقد في إسطنبول يوم 25 يناير.

    وهذه المحادثات ستكون هي الجولة 61 من عملية طويلة من المفاوضات بين اليونان وتركيا، والتي تهدف إلى تحسين العلاقات المضطربة بين الجانبين.

    وذكرت وكالة "الأناضول" التركية، أن إسطنبول سوف تستضيف في 25 يناير الجولة الـ61 من المحادثات الاستكشافية بين تركيا واليونان.

    يأتي هذا إثر إعلان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، اليوم الاثنين، أن بلاده تسعى لإقامة علاقات مثمرة مع أنقرة.

    وأوضح ميتسوتاكيس أن بلاده سوف تشارك في المحادثات الاستكشافية مع تركيا حول المناطق البحرية المتنازع عليها عند تحديد موعدها، بحسب "رويترز".

    وأكد ميتسوتاكيس خلال مؤتمر صحفي مع نظيره البرتغالي أنطونيو كوستا في لشبونة أن اليونان تسعى لعلاقة مثمرة وبناءة مع شريكتها في حلف شمال الأطلسي.

    واعتبر رئيس الوزراء اليوناني أن استئناف المباحثات التي توقفت في عام 2016 خطوة إيجابية.

    ​وجاءت تصريحات ميتسوتاكيس ردا على دعوة الخارجية التركية اليونان، اليوم، لاستئناف المحادثات الاستكشافية بين البلدين حول الأزمة في منطقة شرقي المتوسط.

    وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي، نقلته وكالة "الأناضول" التركية: "ندعو اليونان لبدء المحادثات الاستكشافية في شهر يناير/ كانون الثاني الجاري، ونحن مستعدون لاستئنافها".

    وفي المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده جاويش أوغلو مع نظيره القبرصي الشمالي في أنقرة، اعتبر وزير الخارجية التركي أنه "ليست لدى اليونان أي ذريعة لعدم استئناف المحادثات الاستكشافية بعد ما سحبنا سفينة الرئيس عروج من شرقي المتوسط".

    انظر أيضا:

    فرنسا تعرب عن تضامنها مع شعبي اليونان وتركيا إثر الزلزال
    تركيا تعلن استعدادها لمساعدة اليونان بعد أن ضرب زلزال البلدين
    أول رد فعل من اليونان بعد قرار تركيا الجديد بشأن التنقيب في شرق المتوسط
    الكلمات الدلالية:
    مباحثات, اليونان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook