14:48 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن "دويتشه بنك" قرر عدم إجراء أنشطة في المستقبل مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أو شركاته، وذلك في أعقاب هجوم أنصاره على مبنى الكونغرس الأمريكي.

    ويعتبر "دويتشه بنك" أكبر مقرض لترامب، إذ تفيد إفصاحات ترامب لمكتب الأخلاقيات الحكومي الأمريكي ومصادر بنكية بأن قيمة القروض المستحقة للبنك على منظمة ترامب، وهي مظلة لمجموعة الشركات التي يمتلكها الرئيس الأمريكي ويشرف عليها حاليا نجلاه، تبلغ نحو 340 مليون دولار.

    الخطوة التي كشفت عنها صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن مصدر مطلع على نهج التفكير في البنك، تأتي في وقت دعا فيه "بنك سيجنتشر" ترامب إلى الاستقالة.

    وقال: "بنك سيجنتشر" على موقعه الإلكتروني: "استقالة الرئيس.. هي الأصلح لأمتنا والشعب الأمريكي".

    وامتنع متحدث باسم "دويتشه بنك" عن التعقيب، اليوم الثلاثاء، على تقرير "نيويورك تايمز"، بحسب ما نشرت "رويترز".

    ولم ترد منظمة ترامب حتى الآن على رسالة بالبريد إلكتروني تطلب التعليق خارج ساعات العمل المعتادة، كما لم يرد المكتب الصحفي للبيت الأبيض على اتصالات هاتفية.

    وألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشكل خاص، باللوم على أعضاء حركة "أنتيفا" اليسارية المتطرفة في اقتحام مبنى الكابيتول.

    وبحسب بوابة "أكسيوس"، فقد شارك ترامب، هذا الرأي في محادثة هاتفية مع عضو حزبه الزعيم الجمهوري في مجلس النواب كيفين مكارثي.

    وبحسب مصادر الصحيفة، فقد حاول مكارثي الاعتراض على ترامب، مشيراً إلى أن أنصاره هم من شنوا أعمال شغب.

    انظر أيضا:

    ترامب وبنس يلتقيان في البيت الأبيض لأول مرة منذ أحداث الكونغرس
    موقع "تويتر" يوقف عشرات الآلاف من حسابات تنشر نظريات المؤامرة لصالح ترامب
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, بنك, ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook