11:13 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، إن الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل مهد الأرضية لاتفاقيات التطبيع، وعزز مكانة الرئيس دونالد ترامب في أعين العالم.

    وأشار فريدمان وفقا لما نقلته صحيفة "هآرتس" أن الكثيرين حذروا الإدارة الأمريكية من أن الاعتراف سيؤدى إلى "انفجار"، وقال "وهم صدقوا، كان هذا انفجارا للسلام وليس انفجارا للعنف".

    وقال السفير الأمريكي لدى إسرائيل، خلال لقاء الوداع بمناسبه انتهاء مهام منصبه "من بين الإنجازات التي حققتها الإدارة الأمريكية في إسرائيل بالسنوات الأربع الأخيرة، كان أهمها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

    وخلال تطرقه في الجلسة إلى التغييرات المتوقعة في السياسة الأمريكية تجاه إسرائيل في الإدارة الجديدة برئاسة جو بايدن، أشار فريدمان إلى أن إدارة بايدن تريد العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران وحذر من أن ذلك سيكون خطأ فادحا".

    مع ذلك قال "لا يوجد لدي أدنى شك أن الإدارة الجديدة ستكون ودية لإسرائيل".

    وأضاف أن "الرئيس المنتخب جو بايدن من المتوقع أن يكون متشددا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان". 

    انظر أيضا:

    أكاديمي فلسطيني: مبادرة تشكيل حزب عربي جديد تأتي لصالح إسرائيل وليس الأحزاب العربية
    أردوغان يحث أثينا على تجنب التصعيد ويدعو لتحويل شرقي المتوسط إلى بحيرة للتعاون
    أردوغان: 2021 يمكن أن يكون "عام النجاحات" في العلاقات التركية الأوروبية
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, أردوغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook