11:46 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت منظمة الأمم المتحدة بأن حريقا ضخما شب في مخيمات للاجئين الروهينغا جنوبي بنغلاديش في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس ودمر منازل تأوي الآلاف.

    وذكرت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن الحريق دمر أو أتلف أكثر من 550 منزلا تأوي نحو 3500 شخص، فضلا عن 150 متجرا ومنشأة تابعة لمنظمة لا تهدف للربح، حسبما ذكرت "رويترز".

    وأظهرت صور وتسجيلات مصورة عائلات من بينها أطفال تتنقل بين الحطام المحترق في محاولة لإنقاذ أي شيء من المنازل التي لا يزال الدخان يتصاعد منها. لكن لم يبق سوى القليل في المخيم.

    وذكرت مفوضية اللاجئين أنها توفر مأوى ومواد إغاثة وملابس شتوية ووجبات ساخنة ورعاية طبية للاجئين النازحين بعد الحريق في المخيم الواقع بمنطقة كوكس بازار على الحدود مع ميانمار.

    وقالت المفوضية "خبراء الأمن يتعاونون مع السلطات في التحقيق لمعرفة سبب الحريق"، مضيفة أنه لا توجد أنباء عن سقوط ضحايا.

    وقال محمد شمس الضحى، نائب المسؤول الحكومي المكلف بشؤون اللاجئين، إن خدمة الإطفاء استغرقت ساعتين لإخماد الحريق لكنها تعطلت بسبب انفجار أسطوانات غاز داخل المنازل.

    ونقلت حكومة بنغلاديش عدة آلاف من الروهينغا إلى جزيرة نائية في الأسابيع الماضية، على الرغم من احتجاجات من جانب جماعات حقوقية تقول إن بعض عمليات الترحيل كانت قسرية، وهو ما نفته السلطات.

    ويعيش أكثر من مليون من الروهينغا في مخيمات بالبر الرئيسي في جنوب بنغلاديش، وفر أغلبهم من ميانمار عام 2017 بعد حملة عسكرية قال محققو الأمم المتحدة إنها نُفذت "بنية الإبادة الجماعية" وهي اتهامات تنفيها ميانمار.

    انظر أيضا:

    دعا إلى القضاء على مسلمي الروهينغا... "فيسبوك" تعاقب مسؤولا هنديا بارزا
    إجراء الانتخابات البرلمانية في ميانمار مع حرمان الروهينغا حق التصويت
    خبير دولي يوجه رسالة إلى بنغلاديش بشأن لاجئي الروهينغا
    حقوقيون: شركة إسرائيلية متورطة مع جيش ميانمار في "الإبادة الجماعية" لأقلية الروهينغا
    بنغلادش تنقل مجموعة ثانية من اللاجئين الروهينغا إلى جزيرة سبق أن أغرقتها الفيضانات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook