02:15 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي، كريستوفر راي، اليوم الجمعة، أن المكتب يتابع التهديدات المحتملة للعنف خلال تنصيب جو بايدن في 20 كانون الثاني/ يناير.

    واشنطن – سبوتنيك. وقال راي في إحاطة إعلامية حول أمن حفل التنصيب: "نحن نتابع جميع التلميحات التي تصلنا، إن كانت دعوات للتظاهرات المسلحة، التهديدات المحتملة انطلاقا من الوضع عندما اقتحم مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني/ يناير".

    وأضاف: "نحن قلقون من إمكانية العنف في الكثير من التظاهرات المخططة هنا في واشنطن وأمام مباني الكابيتول في الولايات في البلد".

    وتستعد العاصمة الأمريكية واشنطن لاضطرابات محتملة قبيل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، المقرر إجراء مراسمه يوم 20 يناير/ كانون الثاني الجاري، بينما أعلن الرئيس المنتهية ولايته أنه لن يحضر التنصيب.

    ذكرت ذلك وكالة "أسوشيتد برس" الإخبارية الأمريكية، اليوم الخميس، مشيرة إلى أن محافظ واشنطن موريل بوزر، دعا المواطنين لعدم حضور حفل التنصيب.

    وتابعت الوكالة: "سيكون هناك نحو 15 ألف جندي من قوات الحرس الوطني على الأرض"، مشيرة إلى أن بعضهم مسلح.

    وأفادت تقارير بتوافد قوات الحرس الوطني إلى مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية، الأربعاء الماضي، بينما كان مجلس النواب يصوت على عزل الرئيس الحالي دونالد ترامب.

    وأجرت القوات المسلحة جولة داخل مبنى الكونغرس، ووصف سكان العاصمة الأمريكية الإجراءات الأمنية فيها بغير المسبوقة.

    وأغلق أحد الشوارع المركزية في العاصمة واشنطن" كي ستريت"، حيث توجد فيه مبان تجارية متعددة الطوابق، ويمكن رؤية البيت الأبيض من التقاطع مع شارع 16، كما أن حركة النقل محدودة فيه.

    ويسعى الديمقراطيون لعزل دونالد ترامب من الرئاسة في الأيام الأخيرة قبل تركه منصبه رسميا، على خلفية اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكابيتول الأسبوع الماضي، لكن ترامب أكد أنه لا يشعر بالقلق من التعديل الـ25 من الدستور، الذي يتيح عزله من مصبه، وذلك في سياق الحراك الديمقراطي في الكونغرس إثر حادثة اقتحام الكابيتول من قبل أنصاره.

     

    الكلمات الدلالية:
    جو بايدن, مكتب التحقيقات الفدرالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook