18:37 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    بحث رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، ووزير الدفاع التركي خلوصي، آخر مستجدات الوضع في العراق والمنطقة، كما ناقشا سبل تطوير العلاقات الثنائية بين الإقليم وتركيا.

    واستقبل رئيس حكومة إقليم كردستان، اليوم الثلاثاء، الوزير التركي والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء التشديد على ضرورة التنسيق في ظل علاقات الصداقة التي تجمع بين إقليم كوردستان وتركيا، ولا سيما التعاون المشترك من أجل إرساء السلام والاستقرار في المنطقة.

    وفي جانب آخر من الاجتماع، أكد الجانبان على أهمية تطبيق اتفاقية سنجار وبما يضمن خروج الميليشيات والقوات المسلحة غير النظامية من المدينة بهدف تطبيع أوضاعها وإتاحة الفرصة للنازحين للعودة إلى ديارهم.

    وقال أكار: "نكافح "بي كا كا" الإرهابية وعلينا تعزيز تعاوننا في هذا الخصوص، هدفنا هو دحر الإرهابيين والعيش بأمان مع جيراننا"، وفقا لوكالة الأناضول.

    وفي وقتٍ سابقٍ من اليوم، استقبل الرئيس مسعود بارزاني، وزير الدفاع التركي خلوصي أكار والوفد الرفيع المرافق له.

    وضم الوفد رئيس أركان الجيش التركي يشار غولر والقنصل العام التركي لدى أربيل هاكان كاراجان وعدداً من مستشاري ومسؤولي وزارة الدفاع التركية، وفق بيان أصدره مقر البارزاني، وفقا لشبكة "رووداو" الكردية.

    وخلال الاجتماع، أوضح وزير الدفاع التركي هدف زيارته إلى كل من بغداد وأربيل، وأكد على أهمية استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة.

    كذلك تطرق وزير الدفاع التركي إلى تعزيز العلاقات بين تركيا وإقليم كردستان والعراق، وقال إن نهضة المنطقة وتنميتها اقتصادياً مرهونة بالأمن والاستقرار.

    كما أعرب وزير الدفاع التركي عن أمله في تسوية جميع المشاكل العالقة بين الإقليم وبغداد من خلال الحوار وفي إطار الدستور.

    وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، قال أمس الاثنين، إن أنقرة تحترم وحدة العراق وسيادة أراضيه، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن الوجود "الإرهابي" في شمال العراق يمثل تهديدا للبلدين.

    وقال أكار خلال لقاء مع نظيره العراقي جمعة عناد سعدون في بغداد، وفقا لبيان نشرته وزارة الدفاع التركية: "نحترم وحدة التراب العراقي وسيادته"، مضيفا: "الوجود الإرهابي في شمال العراق يشكل تهديدا للبلدين".

    كما أكد أن "التعاون والتنسيق يلعبان دورا مهما في مكافحة التنظيم الإرهابي حزب العمال الكردستاني"، مؤكدا استعداد أنقرة لكل أنواع التعاون مع العراق.

    وكثفت تركيا من عملياتها العسكرية في شمال العراق منذ منتصف حزيران/ يونيو الماضي، وأطلقت عليها "مخلب النسر" و"مخلب النمر"؛ لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني.

    وأنشأت تركيا عشرات النقاط العسكرية في مناطق عملياتها شمالي العراق، لكن بغداد اعترضت على العملية العسكرية، وطالبت بسحب قواتها من الأراضي العراقية.

    انظر أيضا:

    سفير العراق في تركيا: عملت مع بعض "الأخساء والوضعاء"
    تركيا تبدأ تشغيل سد يثير مخاوف العراق
    وزير المياه العراقي: سنواجه شحا في المياه في حال عدم التوصل لاتفاق مع تركيا
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook