00:49 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أفادت وكالة الأنباء الحكومية الإثيوبية، اليوم الأربعاء، بنقص إمدادات المياه النقية في إقليم تيغراي شمالي البلاد، وكذلك توقف العمل في مشروع سد جريب جيبا.

    ولفتت الوكالة إلى أن هذا النقص والتوقف جاء كنتيجة للصراع بين الحكومة الاتحادية الإثيوبية ومتمردي إقليم تيغراي، الذي أسفر عن تدمير البنية الأساسية ونهبها وسرقة معدات وتوقف سد عن العمل.

    وقال جيدينا مدهين نائب مدير مكتب إدارة موارد المياه في تيغراي: "أصبح من الصعب إمداد المواطنين بالمياه النقية"، وفقا للوكالة الرسمية.

    ولفت جيدينا إلى أن ممتلكات مكتب الموارد المائية نُهبت "بلا رحمة"، فيما أصبحت المكاتب خالية من المعدات وسُرقت الأموال من الخزائن وفُقدت المركبات ومعدات الحفر والمولدات، ولم يوضح من فعل ذلك.

    وأضاف: "توقف مشروع سد جريب جيبا للمياه النقية عن العمل إذ ترك العمال موقع المشروع بعد الاضطرابات في الإقليم".

    وتمكنت القوات الاتحادية الإثيوبية من الإطاحة بالجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، الحزب الحاكم المحلي السابق، من عاصمة الإقليم في حرب اندلعت في نوفمبر/ تشرين الثاني، وأسفرت عن مقتل الآلاف وفرار عشرات الآلاف من ديارهم.

    وتقول الأمم المتحدة إن نحو 2.3 مليون، أي نحو نصف سكان تيغراي، يحتاجون للمساعدات في ظل نقص الغذاء وأعمال النهب وعدم كفاية المنشآت الصحية.

    انظر أيضا:

    معارك تيغراي... أديس أبابا تعلن مقتل 3 مسؤولين إثيوبيين سابقين
    الجيش الإثيوبي يعلن عن قتل 15 وأسر 8 من قوات إقليم تيغراي المتمرد
    مفوضية اللاجئين تطلب 156 مليون دولار مساعدات للفارين من تيغراي وتتلقى 46 مليونا فقط
    بينهم وزير خارجيتها الأسبق... إثيوبيا تعلن مقتل 4 من قادة تيغراي
    مقديشو تنفي إرسال قوات إلى إقليم تيغراي الإثيوبي
    الكلمات الدلالية:
    أزمة المياه, خطر المياه, نقص المياه, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook