11:30 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الأمريكي، اليوم الأحد 24 يناير/كانون الثاني، إن مجموعة حاملة الطائرات "تيودور روزفلت" ومجموعتها الهجومية دخلت بحر الصين الجنوبي، وذلك في وقت يثير فيه التوتر بين الصين وتايوان قلقا في واشنطن.

    وذكرت قيادة منطقة المحيطين الهندي والهادي في بيان أن "المجموعة الهجومية دخلت بحر الصين الجنوبي أمس السبت، وهو نفس اليوم الذي أعلنت تايوان فيه عن توغل كبير لقاذفات قنابل ومقاتلات صينية في منطقة تابعة لها بجوار جزر براتاس".

    وأضاف البيان أن "المجموعة دخلت الممر المائي، الذي تطالب الصين بالسيادة على جزء كبير منه، لإجراء عمليات روتينية وهي "ضمان حرية البحار وبناء شراكات تعزز الأمن البحري".

    وأشار البيان إلى أن "حاملة الطائرات تبحر برفقة طراد الصواريخ الموجهة بانكر هيل والمدمرتين راسل وجون فين المسلحتين بصواريخ موجهة".

    ويأتي ذلك بعد أيام من تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة.

    كان أنتوني بلينكن مرشح بايدن لمنصب وزير الخارجية قد قال خلال جلسة التصديق على توليه الحقيبة في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء إنه "لا يوجد شك" في أن الصين تمثل التحدي الأخطر أمام واشنطن مقارنة بأي بلد آخر.

    ومع اعتلاء بايدن لسدة الحكم في الولايات المتحدة، يعتقد الخبراء والمسؤولين حول العالم أن رئاسته ستشهد اختلافا حادا في النهج عن نظيرتها لسلفه دونالد ترامب، في ما يتعلق بالسياسة الخارجية.

    هذا التغير، أصبح محل اهتمام كبير لبكين، حيث تدهورت العلاقات الأمريكية الصينية بشكل كبير في ظل إدارة ترامب، حيث اتهمت واشنطن بكين بممارسات اقتصادية غير عادلة، وانتهاكات لحقوق الإنسان، والتعدي على الوضع الخاص لهونغ كونغ، وعدم وجود الشفافية بشأن الجائحة.

    انظر أيضا:

    الصين ترحب بقرارات بايدن الجديدة
    الرئيس الصيني يدعو بايدن إلى التركيز على التعاون وتنمية العلاقات الثنائية
    بايدن يدعو إلى تشكيل تحالف دولي لمواجهة الصين
    بايدن وجونسون يبحثان التنسيق المشترك فيما يتعلق بإيران والصين وروسيا
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, بحر الصين الجنوبي, الصين, تايوان, الجيش الأمريكي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook