04:31 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، أن السفينة التي تعرضت لهجوم في سواحل نيجيريا أمس السبت، أن العمل جارٍ لتحرير المواطنين الأتراك المختطفين.

    أنطاكيا - سبوتنيك. وقال تشاوش أوغلو، في تصريحات لقناة "إن تي في" التركية، اليوم الأحد، إن : "السفينة كانت تحمل علم دولة أجنبية والشركة المشغلة للسفينة تركية تؤمن الكوادر لها".

    وأضاف تشاوش أوغلو : "السفينة التركية باتت في مياه دولة الغابون وتنتظر هناك لترسو في الميناء بآمان".

    وأضاف الوزير التركي أن: "القراصنة الذين اعتدوا على السفينة لم يتواصلوا معنا حتى اللحظة... ونواصل اتصالاتنا لإنقاذ المواطنين الأتراك المختطفين (15 فردا من بين 18 تركيا كانوا على متن السفينة بالإضافة إلى أذربيجاني)".

    واحتجز قراصنة، يوم أمس، سفينة حاويات تركية أثناء إبحارها في خليج غينيا قبالة سواحل نيجيريا.

    وقال رئيس مجموعة المخاطر (إيوس ريسك)، ديفيد جونسون، في بيان، إن السفينة تحمل اسم "موزارت"، ومملوكة لشركة "بودن (Boden)" للشحن مقرها إسطنبول. يتكون طاقمها من 19 شخصا، كانت متجهة من مدينة "لاغوس" في نيجيريا إلى  مدينة "كيب تاون" في جنوب أفريقيا. 

    وبين أنه تم احتجاز السفينة مع 3 من أفراد طاقمها، واختطاف 15 منهم، وقتل واحد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook