20:11 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    انتقد الصحفي السياسي الفرنسي، جون ميشيل آباتي، خلال حوار أجراه على قناة "أل سي إي" الفرنسية، يوم الخميس، موقف بلاده الرافض لفكرة الاعتذار للجزائر عن الجرائم الاستعمارية، مؤكدا أن "ما فعلته فرنسا في الفترة من 1830إلى 1962 لا يشبه أي استعمار". 

    ودعا جون ميشال آباتي، بلاده إلى ضرورة توجيه اعتذاراتها للجزائر، ووصف الاستعمار الفرنسي "بالعمل السياسي الطائش".حسبما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

    كما أكد آباتي، أن "احتلال الجزائر لا يشبه احتلالا آخر، ويجب علينا تقديم اعتذارات للجزائر".

    وأضاف: "نحن لا نعلم سبب احتلال فرنسا للجزائر يوم 5 يوليو 1830. لقد كان عملا سياسيا طائشا".

    وأوضح آباتي،أنه في تلك الفترة "شن شارل فيليب دو فرانس، المعروف باسم "شارل الخامس"،عملية عسكرية لمجده الشخصي".

    وقال آباتي: إنه "انطلاقا من هنا بدأ احتلال فرنسا للجزائر والذي كان عنيفا جدا مما دفع الصحافة الأوروبية إلى شن حملة سنة 1845 للتنديد بهذا الاستعمار".

    كما ندد آباتي، "باحتلال فرنسا للجزائر، معربا عن استيائه من حرمان الأجيال الجزائرية من حقوقها و أراضيها".

    يذكر أن، الصحفي جون ميشال آباتي، معروف بمواقفه السياسية الشجاعة والعادلة غير المنحازة إلى مواقف بلاده، وقد قال: إننا "استولينا على أراضي الجزائريين ومنعنا 5 أجيال من التعليم وحكمنا عليهم بالجهل والأمية، كما أطلقنا قذائف النابالم على القرى الجزائرية".

    انظر أيضا:

    الرئيس إيمانويل ماكرون يرفض الاعتذار للجزائر عن الجرائم الاستعمارية
    فرنسا تستعد لفرض "إغلاق ثالث" لمواجهة انتشار جائحة كورونا
    الكلمات الدلالية:
    رفض الاعتذار, الاستعمار الفرنسي, الجزائر, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook