00:51 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الفرنسي، إن روسيا تعتبر "جارة" وإن باريس لديدها إصرار على إيجاد طريقة للحوار، عند تعليقه على سلسلة الاعتقالات التي شهدتها روسيا، يوم أمس السبت، جراء التظاهرات التي قام بها مؤيدو المعارض الروسي ألكسي نافالني، من أجل تحريره من السلطات الأمنية الروسية وإطلاق سراحه.

    علق وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الأحد، من خلال استضافته في برنامج الأسئلة السياسية على إذاعة "فرانس إنتر"، وقال: إن "روسيا جارتنا، حتى لو كان لدينا أسئلة أمنية متعلقة بالثقة، ونحن نسعى إلى إيجاد طريقة لإجراء محادثات بيننا". وفقا لوكالة "رويترز".

    ​من جهة أخرى، استنكر لودريان، الاعتقالات التي قامت بها السلطات الأمنية الروسية يوم أمس، ووصفها بـ "الانحراف الاستبدادي" لروسيا في إدارة التظاهرات التي نظمت في جميع أنحاء البلاد للمطالبة بتحرير المعارض الروسي، أليكسي نافالني.

    وقال لودريان: إنني "أجد هذا الانحراف الاستبدادي مقلقا للغاية".

    وأضاف: "التشكيك في حكم القانون من خلال هذه الاعتقالات لا يطاق وهذه الاعتقالات تهدد سيادة القانون".

     كما اعتبر لودريان، بأن "نجاح المظاهرات في جميع أنحاء روسيا كان مبهرا"، معربا عن أمله في إلقاء الضوء على قضية نافالني.
    كما أنه من المقرر أن يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، عقوبات اقتصادية جديدة ضد روسيا يوم الاثنين في بروكسل.

    يذكر أنه، ألقي القبض على المعارض الروسي، أليكسي نافالني، الأحد الماضي، في مطار شيريميتيفو، لدى عودته من ألمانيا، حيث كان يخضع للعلاج بعد حادثة تسميم مزعوم بغاز الأعصاب "نوفيتشوك".

    وقررت محكمة مدينة خيمكي احتجاز نافالني لمدة 30 يوما. كما أفاد جهاز السجون الفدرالي الروسي، بأن اعتقال نافالني، الذي كان موضوعا على قائمة المطلوبين، بسبب انتهاكاته المتكررة لفترة اختبار، كونه شخصا محكوم عليه بعقوبة حبس مع وقف التنفيذ.

    كما تم القبض  خلال هذه المظاهرات، على ما يقرب من 3500 شخص يوم أمس، من بينهم 1360 في العاصمة موسكو و523 في سانت بطرسبرغ، وفقا لمجموعة المراقبة، بينما تم إحصاء تظاهرات في 100 مدينة.

    انظر أيضا:

    الكرملين : موسكو أظهرت مرونة في العلاقات مع واشنطن... لكنها لن تسمح بتجازو الخطوط الحمراء
    بيسكوف: التقارير تتحدث عن خروج أعداد كبيرة في المظاهرات لكن الحقيقة عكس ذلك
    الكلمات الدلالية:
    محادثات, فرنسا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook