19:17 GMT05 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال أستاذ العلاقات الدولية جمال الشلبي، إن إيران تحاول الضغط على الإدارة الأمريكية الجديدة، لتحسين شروط التفاوض مع واشنطن، وذلك من خلال تحديد مهلة زمنية لرفع العقوبات المفروضة عليها والعودة للاتفاق النووي أو مواجهة مزيدا من التحلل الإيراني من التزاماتها النووية.

    وأشار الشلبي في حديثه لـ"راديو سبوتنيك"، إلى أنه "في ظل عملية التشتت والانكسارات الاقتصادية التي نفذتها الرئاسة الأمريكية السابقة، فإن  طهران تعتقد أن هذه الفرصة متاحة الآن لكي تقترح على الأقل أفق جديد للعلاقة الأمريكية الإيرانية تبعد المنطقة عن شبح التوترات والتضارب بين الولايات المتحدة وإيران خاصة وأن الجانبين متفقان على ضرورة حل الملف النووي بالطرق السلمية".

    وأوضح أن "الإدارة الأمريكية بقيادة جو بايدن لا تستطيع القول بأنها ستعود بالشكل الكامل للملف النووي أو بالشروط التي وقعت في الماضي"، لافتا إلى أن "كل فريق يريد أن يزيد من شروطه الملزمة للآخر حتى يستطيع الحصول على مايريده بالشكل المتوسط".

    ولفت إلى أن "إيران تعتمد على سياسة النفس الطويل الواثقة من نفسها وتسعى لتحقيق أهدافها بطريقة دبلوماسية والدليل على ذلك أنها فاوضت 5+1 لمدة 12 عام لتصل إلى الاتفاق النووي الموقع عام 2015".

    يذكر أن وزيرالخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، كان قد دعا إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمبادرة بالعودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحب منه سلفه دونالد ترامب عام 2018.

    وقال ظريف إنه بوسع بايدن "أن يبدأ برفع جميع العقوبات التي فُرضت على إيران منذ تقلد ترامب المنصب، وأن يعمل لإعادة الانضمام إلى الاتفاق النووي والالتزام به دون تغيير بنوده التي جرى التفاوض عليها بشق الأنفس".

    وأكد إن "إيران في المقابل، ستتراجع  عن جميع الإجراءات التصحيحية التي اتخذتها في أعقاب انسحاب ترامب من الاتفاق النووي"، محذرا واشنطن من ضياع الفرصة إذا أصرت على تنازلات إيرانية أخرى مقدما.

    انظر أيضا:

    إيران ترد على أمريكا... لا اتفاق جديد ولا مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي
    وزير خارجية فرنسا: من المهم الترتيب لعودة إيران وأمريكا للاتفاق النووي
    "الابتزاز النووي"... أمريكا توجه اتهاما جديدا إلى إيران
    إيران تعلن رسميا عن خطوة دولية ضد أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook