19:29 GMT27 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الهجوم الأخير، الذي استهدف العاصمة السعودية، الرياض، كان محاولة لاستهداف المدنيين ويتعارض مع القانون الدولي.

    القاهرة- سبوتنيك. وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان على موقعها الإلكتروني، اليوم، "تدين الولايات المتحدة بشدة الهجوم الأخير على الرياض بالمملكة العربية السعودية"، مضيفة "بينما نقوم بجمع المزيد من المعلومات حول هذا الأمر، إلا أنه يبدو أنها كانت محاولة لاستهداف المدنيين".
    وأضافت الخارجية الأمريكية "أن مثل هذه الهجمات تتعارض مع القانون الدولي وتقوض كل الجهود المبذولة لتعزيز السلام والاستقرار".

    وتابعت: "بينما نعمل على تهدئة التوترات في المنطقة عبر الطرق الدبلوماسية، بما في ذلك إنهاء الحرب في اليمن، سنساعد أيضًا شريكتنا السعودية في الدفاع ضد الهجمات على أراضيها ومحاسبة أولئك الذين يحاولون تقويض الاستقرار".

    وأعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس السبت، عن "اعتراض وتدمير هدف جوي معاد تجاه العاصمة السعودية الرياض".

    وقالت قناة "الإخبارية" السعودية، إن "​التحالف العربي​ بقيادة السعودية أعلن عن اعتراض وتدمير هدف جوي معاد تجاه مدينة الرياض".

    وأشارت وسائل إعلام سعودية، إلى أن طائرة الخطوط الجوية الهندية "سبايس جيت" غيرت وجهتها نحو مطار الدمام السعودي بعد انفجار صاروخ باليستي شمال مدينة الرياض، وتوقف الحركة الجوية في مطار الرياض.

    يشار إلى أن التحالف والحكومة اليمنية أكدا مرارا أن "انتهاكات الحوثي تشكل خطرا على الأمن والملاحة الدوليين"، كما حذرا مرارا من "محاولة الميليشيات استهداف المدنيين"، مؤكدا في الوقت عينه أنه "ماضٍ في ردع جرائم الميليشيات الإرهابية".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook