23:23 GMT05 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أفادت تقارير إعلامية بتجدد الاشتباكات بين الجيشين الهندي والصيني على الحدود بين البلدين، فيما دعت بكين نيودلهي إلى الامتناع عن أي أعمال تؤدي إلى تصعيد الوضع.

    بكين- سبوتنيك. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان خلال إحاطة إعلامية اليوم الاثنين: "أود التأكيد على أن قوات الحدود الصينية ملتزمة بالحفاظ على السلام والهدوء على الحدود مع الهند".

    وأضاف "ندعو الجانب الهندي إلى الامتناع عن الأعمال التي قد تؤدي إلى تصعيد أو تعقيد الوضع على الحدود".

    وأعرب ليجيان عن أمله في أن يتخذ الجانبان الخطوات اللازمة لحل الخلافات وضمان السلام والاستقرار على الحدود.

    وحول تقارير لوسائل إعلام بشأن تجدد الاشتباكات وسقوط ضحايا عسكريين، قال تشاو ليجيان إنه ليس لديه معلومات حول هذا الموضوع.

    وكانت صحيفة "إنديا توداي"، أفادت في وقت سابق، بسقوط جرحى بين القوات الهندية والصينية نتيجة اشتباك جديد على الحدود في ولاية سيكيم الهندية قبل ثلاثة أيام.

    وبحسب الصحيفة، بدأت الاشتباكات بعد أن حاول الجيش الصيني عبور خط التماس مع الهند.

     وأعلنت الصحيفة عن إصابة أربعة جنود في صفوف الجيش الهندي ونحو 20 جنديا صينيا.

    وفي يونيو/حزيران الماضي، قُتل عشرون جندياً هندياً على الأقل في اشتباكات اندلعت مع القوات الصينية في منطقة متنازع عليها في جبال الهمالايا.

    وأوردت التقارير أن الجنود على الجانبين استخدموا العصي والهراوات وقضبان الخيزران المزودة بالمسامير في الاشتباكات التي بدأت في منطقة لاداك، بحسب ما أوردت وقتها "بي بي سي".

    وتسعى بكين ونيودلهي منذ تلك المواجهات للتوصل إلى اتفاق يزيل التوتر من المناطق الحدودية الصينية الهندية عبر المفاوضات العسكرية والدبلوماسية.

    إنفوجراف.. أبرز محطات النزاع بين الهند والصين
    © Sputnik
    إنفوجراف.. أبرز محطات النزاع بين الهند والصين

    انظر أيضا:

    بومبيو: الصين نشرت 60 ألف جندي على حدودها مع الهند
    صحيفة بريطانية تتهم الجيش الصيني باستخدام سلاح سري ضد الهند
    قائد الجيش الهندي يحذر الصين: لا تختبروا صبرنا فمعنوياتنا أعلى من قمم الجبال التي ندافع عنها
    الدفاع الصينية: الصين والهند تحرزان تقدما في المفاوضات بشأن قضية الحدود
    الكلمات الدلالية:
    الهند, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook