05:41 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طلب رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا من تارو يامادي، خبير وسائل الإعلام عبر الإنترنت للحزب الديمقراطي الليبرالي الياباني الحاكم، أن يعلمه كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أكثر فعالية لإيصال رسائله إلى عامة الناس.

    وبحسب ما ذكرت صحيفة "ماينيتشي" اليابانية، في عددها الصادر اليوم، فقد كان التركيز على استخدام "التويتر".

    وكما اتضح فإن رئيس الوزراء كان يشعر بالقلق مؤخرا من أن رسائله وقراراته قد يساء تفسيرها في المجتمع الياباني.

    في الوقت نفسه، وفقا لاستطلاع أجرته صحيفة "أساهي اليابانية"، فقد انخفضت شعبية سوجا إلى مستوى قياسي ليبلغ 33 في المائة، بينما حصل رئيس الحكومة بعد وصوله إلى السلطة في سبتمبر 2020، على دعم 65 في المائة من السكان.

    ويرجع انخفاض شعبية سوجا إلى عدم كفاية الإجراءات، في رأي الكثيرين، في مكافحة انتشار فيروس كورونا، وعلى وجه الخصوص في طوكيو وأوساكا والعديد من المحافظات، حيث لوحظ أكبر عدد من المصابين.

    كما تم انتقاد سوجا على وسائل التواصل الاجتماعي في منتصف شهر يناير، عندما لقيت تعليقاته على نظام التأمين الصحي الشامل صدى واسع النطاق.

    أطلع يامادي رئيس الوزراء على خوارزمية نشر الأخبار في الشبكات الاجتماعية، ولا سيما كيف أن العديد من الردود والتعليقات والمنشورات تغير المعنى الأصلي لبيان أو خبر.

    قال يامادي إن رئيس الوزراء سوجا بدا مهتما وقال إنه في الواقع، قد يساء فهم أو تحريف العديد من البيانات على وسائل التواصل الاجتماعي.

    يعتقد يامادي أن أسلوب رئيس الوزراء سوجا على وسائل التواصل الاجتماعي قد يتغير، بحسب ما نشرت صحيفة "rg".

    انظر أيضا:

    اليابان تحظر مؤقتا دخول الرياضيين الأجانب جراء كورونا
    اليابان متمسكة بقرار إجراء الألعاب الأولمبية بالرغم من فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    مواقع التواصل الإجتماعي, رئيس الوزراء, اليابان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook