04:28 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكدت الحكومة الإيرانية، اليوم الثلاثاء، أنها "لم تجر أي محادثات مع الإدارة الأمريكية الجديدة حتى الآن"، مشددة على أن الفرصة أمام أمريكا والدول الأوروبية أعضاء الاتفاق النووي محدودة ولن تبقى إلى الأبد.

    قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، حسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، إن

    "إيران ستتخذ خطوات أولى للعمل بقرار مجلس الشورى بوقف البروتوكول الإضافي في 21 شباط/ فبراير المقبل إذا لم تلتزم الأطراف الأخرى بتعهداته".

    ولفت ربيعي، إلى أن "إيران لطالما أعلنت استعدادها للحوار مع دول الجوار ومن بينها السعودية، مضيفا أن "مزاعم وزير الخارجية السعودية هو نوعٌ من التهرب من المسؤوليات السابقة".

    من جهة أخرى، أشار إلى أن "رحيل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أخرج العالم من حالة التوتر وخلق ظروف عالمية جديدة"، معربا عن أمله في أن يكون للإدارة الأمريكية الجديدة فكرة حقيقية عن إيران.

    وكان مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، قال في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" الأمريكية، إن "أمريكا هي التي غادرت طاولة المفاوضات في عام 2018 أثناء إدارة ترامب، والآن الأمر متروك لواشنطن لتقرر ما إذا كانت تنوي مواصلة سياسة الإدارة السابقة الفاشلة أو ما إذا كانت تريد فتح صفحة جديدة".

    وأكد تخت روانجي، أن "إيران أعلنت مرارا أنها ستعود إلى التزاماتها كاملة فيما إذا عادت الأطراف الأخرى إلى الوفاء بتعهداتها"، مضيفا أن "إيران ليس لديها خطط للتفاوض مع حكومة بايدن الجديدة وتنتظر الخطوة الأولى من بايدن في رفع الحظر وإعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي لعام 2015".

    وكان كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، أكد يوم السبت الماضي، أنه "لن يكون هناك "اتفاق نووي +" ولا اتفاق جديد ولا مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع الدول الست الكبرى عام 2015".

    وقال عراقجي، في مقابلة مع صحيفة "لاربوبلیكا" الإيطالية، ونقلتها وسائل إعلام إيرانية، "نحن مستعدون للوفاء بجميع التزاماتنا بموجب الاتفاق النووي، بشرط أن يفي الأمريكيون أيضا بالتزاماتهم ويرفعون العقوبات، ولكن لن يكون هناك "اتفاق نووي +" ولا اتفاق جديد ولا مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي".

    يذكر أن أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، أعلن العمل على مشاركة دول الخليج وإسرائيل بأي مفاوضات نووية بشأن إيران. وقال بلينكن، إن "إدارة جو بايدن ملتزمة بعدم حيازة إيران السلاح النووي، وإنها ستشرك دول الخليج وإسرائيل في أي مفاوضات نووية بشأن إيران"، مضيفا أن "حيازة إيران السلاح النووي سيجعلها أكثر خطورة مما هي عليه الآن".

    انظر أيضا:

    تبدأ من السعودية... الجيش الأمريكي يعلن عن "استعدادات الحرب مع إيران"
    حدث عسكري لأول مرة في إيران بسبب "الرئيس الأحمق"
    "من دولة موثوقة"... إيران تعلن استيراد 16 مليون جرعة من لقاح كورونا
    قطر تكشف مصير القضايا التي رفعتها على "دول المقاطعة" وتتحدث عن تركيا وإيران
    إيران... الحكم على شقيق نائب روحاني بالسجن عامين واعتقال مواطن بتهمة التجسس لصالح أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, أمريكا, السعودية, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook