11:11 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    رحبت أوساط رسمية إسرائيلية بتنصيب جو بايدين رئيسا للولايات المتحدة وكامالا هاريس نائبة له.

    وتخشى إسرائيل بحسب تقارير إعلامية، من إمكانية عودة بايدن إلى الاتفاق النووي مع إيران الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب عام 20-18، وأعاد فرض عقوبات صارمة على طهران.

    قال إيلي نيسان، المحلل السياسي الإسرائيلي لـ "سبوتنيك": "صفحة العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب كانت مميزة جدا، هذه العلاقات كانت لها انعكاساتها في كل ما يتعلق بالاتفاق النووي مع إيراني، لكن الآن إسرائيل تخشى من بايدن وغالبية مساعديه الذين خدموا في عهد أوباما يميلون إلى الاتفاق النووي الذي أبرم في 2015، وهذا أمر يقلق إسرائيل والعديد من الدول العربية".

    وأضاف نيسان "بالنسبة للقضية الفلسطينية في عهد ترامب اعترفت الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقلت سفارتها هناك، واعترافت بهضبة الجولان، وبالمستوطنات في الضفة الغربية باعتبارها جزءًا لا يتجزأ من دولة إسرائيل".

    من جانبه قال مائير كوهين، المحلل السياسي، والدبلوماسي الإسرائيلي السابق "ما يمكن أن يحدث هو مجرد تحسين للعلاقات بين الإدارة الأمريكية الجديدة، والجانب الفلسطيني وتقديم لها المساعدات، لكن في الوقت نفسه لن يكون هناك أي تغيير في موقف الإدارة الأمريكية فيما يتعلق بالاعتراف الأمريكي بالقدس، ونقل السفارة الأمريكية، كما أعلن عن ذلك توني بلينكين وزير الخارجية الأمريكي القادم".

    وتابع كوهين: "إسرائيل ليست لديها أي مخاوف فيما يتعلق بوقوف الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانبها، وضمان أمنها، حيث تحظى تل أبيب بهذا الدعم من قبل الحزبين الكبيرين في أمريكا الديمقراطي والجمهوري. إسرائيل لا تخشى من إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، فهو معروف بتأييده المطلق لإسرائيل على مدار السنوات الماضية، بل ويعتبر نفسه صهيونيًا".

    وأدى جو بايدن اليمين الدستورية رئيسا للولايات المتحدة، الأربعاء الماضي، واضعا يده على إنجيل توارثته أسرته لأكثر من قرن أمام رئيس المحكمة العليا جون روبرتس وتعهد "بالحفاظ على دستور الولايات المتحدة وحمايته".

    وانتقلت الرئاسة إلى بايدن (78 عاما)، الذي أصبح أكبر الرؤساء الأمريكيين سنا في التاريخ، خلال مراسم مصغرة في واشنطن لم تشهد القدر المعتاد من الأبهة والأجواء الاحتفالية.

    انظر أيضا:

    إعلام: الكشف عن قائمة الطلبات الإسرائيلية في أول لقاء مع بايدن
    رسالة "استغاثة"... إسرائيل تطلب من بايدن الحماية من محكمة الجنايات الدولية
    قبيل لقاء بايدن... هل تستخدم إسرائيل الخيار العسكري أمام إيران
    "إدارة بايدن ملتزمة بأمن إسرائيل"... البيت الأبيض يحدد موقفه من اتفاقيات التطبيع مع ودول عربية
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook