12:01 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 48
    تابعنا عبر

    قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، إن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ستبقى شريكا قويا للولايات المتحدة.

    وأوضح المتحدث، في تصريحات خاصة لشبكة "رووداو"، أن "قسد" لن تتمكن وحدها من حماية عشرات الآلاف من سجناء "داعش" وعوائلهم الذين ما يزالون تحت سيطرتهم، مشيراً إلى أن واشنطن تدعم الحرب ضد الفساد ومحاولات الإصلاح في العراق.

    وأضاف أن "قوات سوريا الديمقراطية كانت لها حصة الأسد في الحرب ضد الإرهاب، وسيبقون شركاء أقوياء لنا".

    وبشأن موقف الإدارة الأمريكية الجديدة من الأوضاع في شمال شرقي سوريا، أوضح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية:

    "قسد لن تتمكن من الاستمرار في قطع دابر الإرهاب وحدهم"، مضيفاً أن "أمريكا تتعاون عن قرب مع شركائها مثل قسد والمجمع الإنساني، وفرق المجتمع المدني في شمال وشرق سوريا"، على حد تعبيره.

    وفي وقت سابق، تظاهر العشرات من الطلاب الكرد أمام أحد مقرات تنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي في مدينة الدرباسية شمالي محافظة الحسكة السورية، رفضاُ منهم لاعتقال المعلمين الذين يقومون بتدريسهم مناهج وزارة التربية السورية.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" في الحسكة نقلاً عن مصادر محلية أن العشرات من الطلاب والمعلمين وأولياء أمور الطلاب تظاهروا يوم 20 كانون الثاني/ يناير، أمام مقر قوات "الأسايش"، الذراع الأمني لتنظيم "قسد"، في مدينة الدرباسية شمالي محافظة الحسكة على الحدود (السورية- التركية) الواقعة تحت سيطرة مسلحي التنظيم منذ عام 2012.

    وتابعت المصادر بأن المتظاهرين تجمعوا أمام مقر ما يسمى "أسايش الدرباسية" بالقرب من مبنى مديرية الناحية سابقاً، مطالبين بالإفراج الفوري عن مجموعة من معلميهم الذين اعتقلتهم عناصر التنظيم من منازلهم.

    انظر أيضا:

    نائب سوري: قرار "قسد" الانسحاب من عين عيسى جاء بعد فشل رهانها على واشنطن
    "قسد" توقع اتفاقا لتسليم "عين عيسى" للجيش السوري... وفد مصري يزور طرابلس لأول مرة منذ سنوات
    مع بوادر إخلائها.. "قسد" ينقل وثائقه من مدينة عين عيسى إلى ريف حلب
    مسلحو "قسد" يعتقلون معلمين أكراد لاستمرارهم بتدريس المناهج العربية شرقي سوريا
    مسلحو "قسد" يعتقلون طلابا أكرادا أثناء مظاهرة مناهضة لاعتقال مدرسي المناهج السورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook