00:03 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تجددت دعوات في أرمينيا للخروج في تظاهرات غضب عارمة تحت عنوان "يجب وضع حد، وإنهاء الأمر".

    وفي وقت سابق، تجمع مئات الأشخاص وسط العاصمة الأرمينية يريفان للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان. وقال أحد منظمي المظاهرة، أرشك زكاريان، إن الخيانة العظمى حدثت في قره باغ ويجب معاقبة الجاني.

    وووفقا لمراسل "سبوتنيك" في يريفان، حاول المتظاهرون اقتحام المبنى الحكومي، ونتيجة لذلك تم اعتقال 26 شخصًا.

    ومن جانبه أكد باشينيان، يوم 25 يناير/كانون الثاني الجاري، استعداده للاستقالة "بقرار من الشعب".

    ورشحت قوى المعارضة، التي تطالب باستقالة باشينيان، الرئيس السابق لحكومة البلاد، فازغين مانوكيان، لشغل منصب رئيس الوزراء. وحاصر المعارضون قصر الحكومة.

    وتجدر الإشارة إلى أنه بعد توقيع البيان الثلاثي بشأن ناغورني قره باغ، بدأت أعمال احتجاجية في أرمينيا تطالب باستقالة الحكومة ورئيس الوزراء نيكول باشينيان.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook