02:25 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت الولايات المتحدة، أمس الأربعاء، إن على جميع القوات الإريترية مغادرة إقليم تيغراي المحاصر في إثيوبيا على الفور، مشيرة إلى وقوع انتهاكات في المنطقة المضطربة.

    وأضاف متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تصريحات لوكالة "أسوشيتيد برس"، أن هناك تقارير موثوقة عن وقوع "أعمال نهب وعنف جنسي واعتداءات في مخيمات اللاجئين وانتهاكات أخرى لحقوق الإنسان".

    وتابع المتحدث قائلا:

    هناك أيضا دليل على قيام جنود إريتريين بإعادة اللاجئين الإريتريين قسرا من تيغراي إلى بلادهم.

    ونقلت "أسوشيتيد برس" عن شهود فروا من الإقليم، قولهم إن الجنود الإريتريين ينهبون المنازل ويقتلون الشبان ويعملون كسلطات محلية.

    وقالت الوكالة إن الإريتريين يقاتلون إلى جانب القوات الإثيوبية أثناء مطاردتها لقادة جبهة التحرير الهاربين في تيغراي، على الرغم من نفي الحكومة الإثيوبية تدخل الجانب الإريتري في الصراع.

    التصريحات الأمريكية تعكس ضغوطا جديدة من جانب إدارة بايدن على حكومة إثيوبيا، ثاني أكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان (114 مليون نسمة)، مع اقتراب القتال الدامي في تيغراي من ثلاثة أشهر.

    وتدعو واشنطن إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف في الانتهاكات المزعومة، وتقول: "ما زال من غير الواضح عدد الجنود الإريتريين في تيغراي، أو أين بالضبط".

    انظر أيضا:

    مفوضية اللاجئين تطلب 156 مليون دولار مساعدات للفارين من تيغراي وتتلقى 46 مليونا فقط
    برصاص مجهول... مقتل صحفي وصديقه في إقليم تيغراي الإثيوبي
    إدارة تيغراي المؤقتة ترد على ادعاءات "دبرتها عناصر لتحقيق مكاسب سياسية"
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, إريتريا, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook